“المقداد” لا يوجد أغبى من النظام التركي في العالم

نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد _ انترنت

“المقداد”: “الإدارة الذاتية” تعتبر من المحرّمات

سناك سوري _ متابعات 

قال نائب وزير الخارجية السوري “فيصل المقداد” أنه لا يوجد نظام في العالم أغبى من النظام التركي.

وأضاف “المقداد” خلال لقائه مع قناة “الميادين” اللبنانية أمس أن “تركيا” لا تحترم اتفاق “سوتشي” ولا ما تم التوصل إليه في اللقاء الأمني السوري التركي في “موسكو”، في إشارة إلى اللقاء الذي جمع رئيس مكتب الأمن الوطني السوري اللواء “علي مملوك” ورئيس جهاز المخابرات التركية “هاكان فيدان” بوساطة روسية الشهر الماضي.

ووصف “المقداد” الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” بأنه يكذب كما يتنفس وأنه متورط في خوض الحرب ضد “سوريا” إضافة إلى توجهه للقتال في “ليبيا”، فيما أكّد “المقداد” أن مقاومة التنظيمات الإرهابية والاحتلالين التركي والأمريكي حق سيادي لـ”سوريا” وفق تعبيره.

اقرأ أيضاً:اللواء “علي مملوك” يلتقي رئيس المخابرات التركي..”النصرة” تتبنى قصف “حلب”..أبرز أحداث اليوم

من جهة أخرى ذكر “المقداد” أن كيان الاحتلال الإسرائيلي كان دائماً على معرفة بكل تفاصيل الحرب وخطّط للهجمات في جميع أنحاء “سوريا” ودعمَ التنظيمات المتطرفة منذ بداية الحرب، مشيراً إلى أن “الولايات المتحدة” تريد حماية مصالحها في “سوريا” والتي تتمثّل بالنفط وكيان الاحتلال وأنها تستخدم “تركيا” لتحقيق ذلك.

نائب وزير الخارجية السوري أشار في حديثه إلى أن الكرد جزء لا يتجزأ من الشعب السوري وأن محاولات فصلهم تعود للأيدي الأمريكية والصهيونية بحسب قوله، لافتاً في الوقت ذاته إلى أن مبدأ “الإدارة الذاتية” يعتبر من “المحرّمات” في “دمشق” التي تصرّ على وحدة الأراضي السورية كاملة.

وأكّد “المقداد” أن الرئيس السوري “بشار الأسد” سيبقى لأن الشعب السوري يريده ويؤمن به.

اقرأ أيضاً:رد “روسي” على “أردوغان” و “دمشق” تصفه بالمنفصل عن الواقع

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع