المفوضية: 11 ألف لاجئ سوري طلب العودة من لبنان في العام 2017

الأمن العام اللبناني ليس لديه قوائم بأسماء اللاجئين.. فيكن تسألوا الأمن السوري!

سناك سوري – متابعات

ردت “مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين” على الإتهامات الموجهة لها من قبل “لبنان” بأنها وراء عدم عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، بأن أكثر من 11 ألف لاجئ سوري جهزوا للعودة طواعية، من “لبنان” إلى “سوريا في العام 2017.
وبحسب وكالة “رويترز” للأنباء، فقد قالت “ميراي جيرار” ممثلة المفوضية في “لبنان”: «أن “أكثر من 11 ألف لاجئ جهزوا للعودة طواعية من “لبنان” إلى “سوريا” العام الماضي. وعملت مجموعات من اللاجئين مع الحكومتين السورية واللبنانية لتنسيق عودتهم».

تصريح المفوضية جاء بعد الحملة السياسية والإعلامية الكبيرة التي شنتها الحكومة اللبنانية على المفوضية خلال الأيام القليلة الماضية، متهمة العاملين فيها بعرقلة عودة اللاجئين بسبب تخويفهم من الوضع في “سوريا”، وطرح أسئلة مثيرة للجدل عن الخدمة الإلزامية في “الجيش السوري”، والمنازل المهدمة، وكيفية الحصول على الطعام في ظل الوضع المتردي، مما يجعل غالبية الراغبين بالعودة يعكفون عن قرارهم.

اقرأ أيضاً: لاجئون في لبنان عادوا إلى سوريا … انخفاض عدد اللاجئين

وأكدت “ميراي جيرار” في ردها أيضاً على هذه الاتهامات: «إن المفوضية التزمت بالمعايير الدولية في العمل مع اللاجئين لضمان حصولهم على كل المعلومات التي تلزمهم للعودة بأمان، ولتجهيز الوثائق الضرورية التي ستساعدهم على العودة». غير أن الحكومة اللبنانية عاقبت المفوضية بتجميد منح طلبات الإقامة للعاملين فيها، وهو ما جعل المتحدث باسم المفوضية، “أندريه ماهيستش” يعبر عن القلق من تأثير القرار على عمل المفوضية في “لبنان” والذي يمس 19 موظفاً.

وتتفاعل قضية “اللاجئين السوريين” في “لبنان” كل يوم، حيث تقول السلطات اللبنانية أن اللاجئين يشكلون عبئاً كبيراً على الاقتصاد والبنية التحتية اللبنانية، مطالبين بعودتهم إلى بلادهم لأن الوضع في “سوريا” بات آمناً.

في هذه الأثناء أشارت المديرية العامة للأمن العام اللبناني اليوم بشأن اللغط الحاصل حول امتلاكها للوائح بأسماء النازحين السوريين، موضحة: «أنه رغم المطالبة بهذه المعلومات تسهيلاً لضبط حركة العبور، والتنسيق مع “المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون ​اللاجئين”​ UNHCR لأخذ القرار المناسب بشأن العابرين، إلا أنها لم تحصل عليها لغاية تاريخه من المفوضية المذكورة».(إذا ماعطوكم الأسماء اسألوا الأمن السوري بكون بيعرف؟).

فيما أكد الرئيس اللبناني “ميشال عون”: «أن قضية اللاجئين السوريين لا يمكن أن تنتظر الحل السياسي».

اقرأ أيضاً “لبنان” يتهم الأمم المتحدة بعرقلة عودة اللاجئين إلى سوريا

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *