المفوضية الأوروبية: لن ندفع فاتورة المنطقة الآمنة التي تريدها تركيا في سوريا

نزوح من رأس العين نتيجة العدوان الذي تقول تركيا إن هدفه إحداث "منطقة آمنة"

“يونكر” الحل في سوريا سياسي وليس بالعمليات العسكرية

سناك سوري – متابعات

قال رئيس المفوضية الأوروبية “جان كلود يونكر” أمس ان الاتحاد الأوروبي لن يدفع ثمن إنشاء المنطقة الآمنة في سوريا لـ “تركيا”.
وأضاف “يونكر” في حديث له أمام البرلمان الأوربي إن التصعيد التركي الأخير في سوريا لن تكون له نتائج جيدة، مذكراً بأن الحل في سوريا هو حل سياسي.
تصريح “يونكر” يأتي في وقت تتحدث فيه تركيا عن أنها ستعيد اللاجئين السوريين في تركيا إلى مناطق الشمال السوري التي تشن عليها عدواناً الآن، بينما لم تدخر فرصة في الأيام الماضية بابتزاز الاتحاد الأوروبي بموضوع اللاجئين، وتهديد أوروبا بفتح الأبواب أمام موجة نزوح جديدة.
اقرأ أيضاً: تدفق قياسي للاجئين إلى “اليونان” فهل فتح “أردوغان” الحدود؟

“تركيا” كانت بدأت حملة تضييق على اللاجئين السوريين الموجودين على أراضيها، ما أسفر عن ازياد أعداد اللاجئين خلال الأشهر الثلاثة الماضية مقارنةً مع مثلها من العام الماضي وفق تقرير أوروبي.
كما أن تركيا قامت بترحيل لاجئين سوريين من أراضيها إلى إدلب خلال الفترة الماضية، في انتهاكات واضحة لحقوق اللاجئين، حيث اعتبر التضييق التركي بمثابة ترحيل قسري.
اقرأ أيضاً: “تركيا” تحرم السوريين من حق اللجوء.. استثمار المأساة بالسياسة!

وكانت صحيفة الشرق الأوسط السعودية قد اتهمت اليوم تركيا بالعمل على التغيير الديمغرافي لمناطق شمال شرق سوريا، وخلق نزاعات بين مكونات المجتمع السوري.
اقرأ أيضاً: إحباط محاولة تقدم بري للعدوان.. وانسحاب 100 جندي أميركي من سوريا

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع