“المعلم” بعد اجتماعه مع “بيدرسون”: ملتزمون بالعملية السياسية

المعلم وبيدرسون: هناك توافق على قيادة العملية الدستورية

سناك سوري – دمشق

أعلنت وزارة الخارجية السورية أن وزير الخارجية “وليد المعلم” بحث مع المبعوث الأممي إلى سوريا “جير بيدرسون” القضاية المتبقية المتعلقة بتشكيل اللجنة الدستورية وآليات وإجراءات عملها بما يضمن قيامها بدورها وفق إجراءات واضحة ومتفق عليها مسبقاً وبعيداً عن أي تدخل خارجي.
ونقلت وكالة سانا عن “المعلم” تأكيده التزام سورية بالعملية السياسية مجدداً استعدادها لمواصلة التعاون مع المبعوث الخاص لإنجاح مهمته بتيسير الحوار السوري السوري للوصول إلى حل سياسي بقيادة وملكية سورية بالتوازي مع ممارسة حقها الشرعي والقانوني في الاستمرار في مكافحة الإرهاب وفقا للقانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة وكل قرارات مجلس الأمن ذات الصلة بسورية.
بدوره قدم بيدرسون عرضاً حول نتائج لقاءاته التي أجراها في الفترة الماضية مشيداً بالتقدم الحاصل في العملية السياسية ومؤكداً استعداده لبذل الجهود اللازمة للمساهمة في تيسير الحوار السوري السوري وتحقيق النتائج المرجوة، وفقاً لوكالة سانا الرسمية السورية.
“المعلم” وصف الاجتماع بالإيجابي وبأن وجهات النظر متفقة على أن الشعب السوري هو الوحيد الذي له الحق بقيادة العملية الدستورية.
يذكر أن تصريحات مابعد الاجتماع لم تقدم إجابات حول العديد من الأسئلة، حول إعلان التشكيل، بدء العمل، القواعد الإجرائية، المهل الزمنية للعمل.

اقرأ أيضاً: “بيدرسون” في دمشق لمناقشة اللجنة الدستورية والقواعد الإجرائية

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع