المعارك تعيد التقنين إلى مناطق مختلفة من سوريا

كاريكتير عن الكهرباء - إنترنت

سناك سوري-خاص

علم سناك سوري من المواطنين أن التقنين الكهربائي عاد إلى خطة 3*3 منذ ظهر اليوم الأربعاء في محافظتي اللاذقية وحماة، وذلك بعد حوالي العشرة أيام من احتفال المواطن السوري بنعمة وجود الكهرباء 24 على 24.

يأتي ذلك بعد موجة التصعيد التي تشهدها الجبهات السورية، حيث استهدفت يوم أمس محطة محردة للتوليد الكهربائي بستة قذائف هاون ساهمت بإلحاق أضرار كبيرة بها، وتقول المصادر  لـ سناك سوري:« إن سبب عودة التقنين هو خروج جزء من المحطة عن الخدمة».

يقول “عبد الخالق” وهو من محافظة حماه لـ سناك سوري:«لو يقنون المعارك بدل تقنين الكهرباء كنا سنعيش بألف خير».

يذكر أن السوريين في مناطق مختلفة من سوريا (إدلب، حماه، اللاذقية … إلخ) كانوا يعيشون حالة من الإستقرار وينعمون بتحسن الخدمات جزئياً قبل عودة المعارك إلى ريف حماه الشمالي بعد الإعلان عن معركة “ياعباد الله اثبتوا”.

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع