المصرف العقاري يحدد تعليمات منح القروض السكنية بالسقوف الجديدة

الدمار في دير الزور-انترنت

ما رأيكم بالسقوف الجديدة في ظل بقاء الرواتب على حالها، وكم من شخص يستطيع الاستفادة من هذه السقوف؟

سناك سوري-متابعات

بعد رفع سقف القرض السكني حتى 15 مليون ليرة، أصدر المصرف العقاري التعليمات التنفيذية للقروض بسقوفها الجديدة، ومن ضمن جملة التعليمات فإن الموظف من ذوي الدخل المحدود يسيتطيع الحصول على القرض حتى لو لم يكن راتبه يغطي كامل القسط الشهري.

ويشترط المصرف العقاري على أصحاب الدخل المحدود والحر الذين لا يكفي دخلهم الشهري لتسديد القسط، أن يقدموا كفلاء للتسديد على أن يكونوا من العاملين في القطاع الحكومي ومسجلين في التأمينات الاجتماعية أو التأمين والمعاشات لمدة لا تقل عن سنة واحدة، أو من أصحاب الدخل الحر شريطة ألا تقل مدة عملهم عن سنتين.

التعليمات التنفيذية تتضمن أيضاً، أنه يحق للمصرف طلب كفيل ضامن إضافي للسداد، في حال كان طالب القرض من أصحاب الدخول الحرة، كالأطباء والمهندسين والمحامين وغيرهم، كما ينبغي على هذه الفئات تقديم تعهد مصدق من الكاتب بالعدل، لتسديد الأقساط في مواعيدها دون أي تأخير في حال طلبت إدارة المصرف ذلك.

مدير عام المصرف العقاري “مدين علي”، قال في تصريحات نقلتها الوطن المحلية، إن السقوف الجديدة قابلة للتعديل وإعادة النظر فيها مجددا بعد اختبار مدى تلبيتها لحاجة المواطنين.

اقرأ أيضاً: قرض العقاري صار 15 مليون.. والسماء بتعينكم عالقسط

التعديلات الجديدة مهمة بعد التغيرات الكبيرة التي طرأت على أسعار العقارات مؤخراً وفق “علي”، وأضاف: «معدلات الفوائد المدينة للقروض السكنية بأنواعها هي 10.5 بالمئة لمدة خمس سنوات، و11 بالمئة للقروض حتى عشر سنوات و11.5 بالمئة للقروض لمدة تزيد عن عشر سنوات، على حين تم تحديد فوائد قروض الجمعيات التعاونية السكنية بـ9.5 بالمئة حتى عشر سنوات و10 بالمئة لمدة أكثر من عشر سنوات وفوائد قروض الجمعيات الاصطيافية 11.5 بالمئة لخمس سنوات و13 بالمئة حتى عشر سنوات، كما حددت فوائد التأخير لجميع أنواع القروض بـ14 بالمئة».

المشكلة أن المصرف العقاري الذي يعترف بالتغييرات الكبيرة التي طرأت على أسعار العقارات وهو جهة حكومية، لا يتحدث عن الرواتب والأجور التي ماتزال تراوح في مكانها، ما يعني فقدان أمل كثيرين بالحصول على قرض لشراء منزل.

يذكر أنه تم تعديل السقوف لتصبح 10 ملايين ليرة بدلاً من 3.6 ملايين ليرة لقرض إكمال عقار منجز كامل هيكله، و15 مليون ليرة بدلاً من 5 ملايين ليرة لشراء مسكن جاهز للمكتتبين بالمؤسسة العامة للإسكان، و6 ملايين ليرة بدلاً من 2.6 مليون ليرة لإنشاء توسع مسكن معد للسكن، و4 ملايين ليرة بدلاً من 1.6 مليون ليرة لإكمال توسع مسكن معد للسكن، و4 ملايين ليرة بدلاً من 2 مليون ليرة لإعادة إكمال مسكن معدّ للسكن.

أما قرض تدعيم مسكن متصدع فأصبح 4 ملايين ليرة بدلاً من 1.3 مليون ليرة، و5 ملايين ليرة بدلاً من 2.6 مليون ليرة لإنهاء العلاقة الإيجارية، و15 مليون ليرة بدلاً من 4 ملايين ليرة لإنشاء عقار للجمعيات، و6 ملايين ليرة بدلاً من 2 مليون ليرة لإنشاء عقار على الهيكل مع المرافق العامة للجمعيات، و6 ملايين ليرة بدلاً من 2.6 مليون ليرة لإكمال عقار منجز كامل هيكله للجمعيات، وأخيراً 15 مليون ليرة بدلاً من 5 ملايين ليرة للجمعيات التي مشاريعها عبارة عن ضاحية مستقلة بمعدل قرض لكل شقة.

ما رأيكم بالسقوف الجديدة في ظل بقاء الرواتب على حالها، وكم من شخص يستطيع الاستفادة من هذه السقوف؟.

اقرأ أيضاً: حلم الحصول على منزل قد يتحقق بعد 100 عام فقط!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع