المصرف العقاري تعاطف مع التجار “أيمت رح يتعاطف مع المواطن!!”

العقاري يدرس إلغاء موضوع الكفالة بالنسبة للتاجر والمواطن يطلب المعاملة بالمثل وإلغاء الوديعة!

سناك سوري-متابعات

يدرس المصرف العقاري تعديل الكفالة المتعلقة بمنح القروض السكنية للتجار، حيث يبحث في إمكانية عدم إلزام التاجر الراغب في الحصول على قرض سكني من تأمين كفيل عامل في الدولة، والاستعاضة عنه بالسجل التجاري فقط، بحسب حديث لأحد مدراء المصرف.

التعديلات التي لن تطال “ثمارها الإيجابية” المواطن من غير التاجر، ستساعد الأخير بالحصول على قرض سكني بطريقة ميسرة تناسب ظروفه، بينما لن يتمكن كثير من المواطنين من الحصول على القرض السكني نتيجة إلزامهم وضع وديعة في البنك وهو أمر قد يكون سهلاً لدى التاجر الذي يجني أرباحاً كبيرة، بينما الموظف لا يملك سوى راتبه الذي “يادوب” يكفيه ويكفي أسرته، وهنا يتسائل المواطنون لماذا لا يتم تقديم تسهيلات لهم بإلغاء الوديعة أسوة بالتسهيلات التي ستمنح للتاجر.

وفي ظل التحسن والتعافي في حجم السيولة لدى المصرف كما يقول أحد مدراء المصرف لصحيفة “الوطن” المحلية، يتمنى المواطن أن يتم النظر بوضع الوديعة وإمكانية إلغائها حتى يتثنى لهم فرصة الحصول على قرض يمكنهم من شراء منزل متواضع.

اقرأ أيضاً: إعادة منح القروض السكنية من جديد.. يافرحة ماتمت!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *