المرصد: داعش يخرج من “الباغوز” بسيارات أميركية

عناصر من قسد أثناء المعارك _ انترنت

المصدر يتحدث عن صفقة بين أميركا وداعش.. وترامب سيصدر اليوم إعلاناً بشأن سوريا

سناك سوري _ متابعات

أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان أن سيارات أميركية دخلت إلى “الباغوز” آخر معاقل داعش في سوريا من أجل نقل عناصر التنظيم.
المرصد نقل عن مصادره سقوط آخر حصون التنظيم بما ينهي وجوده في “شرق الفرات” بعد اتفاق غير معلن مع “قسد” يقضي باستسلام 440 عنصراً من التنظيم على دفعتين.
و أكدت مصادر وصفها المرصد بالموثوقة أن أولى عمليات النقل بدأت أمس الجمعة بعد دخول عدة شاحنات أميركية لحمل عناصر “داعش” دون توضيحات حول وجهتهم أو طببعة الاتفاق السري ما إذا كان اتفاق استسلام يسلّم بموجبه عناصر “داعش” أنفسهم لـ”قسد” و التحالف الدولي أم هو صفقة لنقل مقاتلي التنظيم إلى جهة مجهولة خصوصاً وأن هناك أحاديث عن نقلهم إلى صحراء الأنبار أو بادية التنف، أو ربما نقله إلى مناطق أخرى وزجهم فيها بمعارك جديدة.
على النقيض من هذه التسريبات صرح “جيا فرات” قائد “قسد” في معارك “دير الزور” لوكالة “رويترز” اليوم أن «عناصر “داعش” لا يسيطرون حاليا إلا على نحو 700 متر مربع فقط لكن مقاتلي “قسد” يتحركون بحذر لوجود مدنيين ورهائن يحتجزهم التنظيم» مشيراً أن “قسد” ستسيطر على آخر حصون “داعش” في وقت قريب جداً.
يذكر أن الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب ” الذي تقود بلاده التحالف الدولي ضد “داعش” أعلن أمس أنه سيصدر خلال أربع و عشرين ساعة إعلاناً بشأن سوريا.

اقرأ أيضاً:قوات التحالف ترتكب مجزرتين خلال أقل من 24 ساعة والضحايا من المدنيين

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع