المرصد السوري: مقتل أول مسلح سوري بمعارك أذربيجان وأرمينيا

صورة تعبيرية - انترنت

من ليبيا إلى أذربيجان.. مجدداً تركيا تُقحم 320 سوري بالحرب

سناك سوري – متابعات

لقي أول مسلح سوري موالي لتركيا مصرعه، اليوم الأربعاء، في المعارك المندلعة بين “أرمينيا” و”أذربيجان”، إذ أعلنت “تركيا” دعمها للأخيرة في الصراع.

وبحسب “المرصد السوري لحقوق الإنسان فإن المسلح السوري لقي حتفه بالرصاص وهو من ضمن القوات الموالية لـ”تركيا” حيث أرسلتهم الأخيرة إلى “أذربيجان” في سيناريو مكرر لما قامت به في “ليبيا” حيث استعانت بمسلحين سوريين في الحرب الدائرة بين حكومة “الوفاق” برئاسة “فايز السراج” و”قوات حفتر”، ما أدى إلى مقتل العشرات من المسلحين السوريين.

اقرأ أيضاً: تركيا تواصل دفع القاصرين السوريين إلى أتون الحرب الليبية

وكشف تقرير “المرصد” أن عدد المسلحين السوريين الموجودين في “أذربيجان” حتى اللحظة بلغ عددهم 320 مسلحاً من حملة الجنسية السورية  تم نقلهم من قبل شركات أمنية تركية.

تشير المعلومات الواردة لـ”المرصد” أن “تركيا” أقحمت السوريين بالصراع في أذربيجان بعد أن كانت مهمتهم حماية حقول النفط فقط، وغالبية المسلحين من “فرقة السلطان مراد” و”لواء السلطان سليمان شاه” من بلدات وقرى “عفرين” بـ”ريف حلب” في “سوريا”، مقابل مبلغ مادي يتراوح بين 1500 وألفي دولار أميركي.

يأتي ذلك في وقت يستمر القتال بين القوات “الأذربيجانية” و”الأرمينية” على إقليم “ناغورنو كاراباخ” المتنازع عليه لليوم الرابع على التوالي، وسط تحذيرات من مغبة اندلاع حرب شاملة بين البلدان.

اقرأ أيضاً: قيادي: سنرد الدين لتركيا في أذربيجان… وداعش يهاجم قرية سورية

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع