أخر الأخباررياضة

المحترف في نيوزيلاندا أحمد عثمان: جاهز لتمثيل منتخب سوريا

عثمان: تلقيت عروضاً من أوروبا والجواز السوري لم يساعدني على التنقل

سناك سوري – متابعات

قال اللاعب السوري المحترف “أحمد عثمان” أنه بدأ بمتابعة الدوري السوري للمحترفين منذ سنة تقريباً بعد أن أصبح لديه متابعين من الجماهير السورية على صفحته عبر فايسبوك مضيفاً أنه يشجّع نادي “الكرامة”.

وبيّن “عثمان” في حديث له على قناة “سبورتيفاي” على يوتيوب أن شخصاً  من لجنة المحترفين تواصل معه منذ ثلاثة أشهر وأخبره بأنه سيرسل سيرته الذاتية للمدرب ولكن لم يتم التواصل بعدها، وأن هناك شخص آخر عضو لجنة المحترفين يتواصل معه بشكل دائم.

وأوضح المحترف السوري في “نيوزيلاندا” أنه جاهز لتمثيل منتخب “سوريا” لكرة القدم في حال تم استدعاؤه لأنه عندما يرى الجماهير السورية يتمنى بأن يكون من اللاعبين الذين يفرحون هذه الجماهير.

ويلعب “عثمان” مع نادي “هوكس باي يونايتد” في الدوري النيوزيلاندي الدرجة الممتازة وهو من أفضل الفرق التي لعب معها من الدوري الممتاز على حد قوله، وفي بداية الدوري تعرض لإصابة لمدة 4 أسابيع ثم التحق بالفريق وحقق 3 أهداف وصنع اثنان خلال 15 مباراة.

ويستطيع لاعب نادي “هوكس باي يونايتد” أن يلعب في ثلاثة مراكز على حد قوله “ظهير” و”جناح” و”وسط متقدم” وهو المركز المفضل لديه وبيّن أنه استفاد من تجربته باللعب في أكثر من مركز.

عن العروض المقدمة له من خارج الدوري النيوزيلاندي أوضح “عثمان” أن لديه مدير أعمال في “ألمانيا” وآخر في “نيوزيلاندا” يتابعان العروض التي تأتيه ولكنه حالياً لا يفكر بالخروج من “نيوزيلاندا” لأنها المكان الأكثر أماناً من حيث موضوع فيروس كورونا وفق حديثه.

وكان قد تلقى عروضاً قبل جائحة كورونا من أندية في “ألمانيا” و”السويد” ولكن فشلت بسبب عدم حيازته حينها على جواز سفر نيوزيلاندي مبيناً أن جواز السفر السوري لا يساعده بالتنقل في أوروبا.

وختم المحترف السوري حديثه بالشكر للجماهير السورية لأنهم يتكلمون عنه بإيجابية وهذا شيء جيد برأيه عندما يرى الجماهير مهتمة بمنتخب بلادها بشكل إيجابي مضيفاً أن الأمور الجيدة تأخذ بعض الوقت لذلك يجب إعطاء اللاعبين والمدربين وقتهم وأن يبقى الجمهور إيجابياً تجاه ذلك بحسب “عثمان”.

اقرأ أيضاً: اللاعب سيمون أمين: لم يتم استدعائي لوديات المنتخب 

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى