المحافظة تعفي مسؤولاً من مهامه لتعينه بمنصب جديد

هدم أبنية مخالفة بريف دمشق _ صفحة محافظة ريف دمشق على فايسبوك

البني لـ سناك سوري: لماذا تم إعفاؤه وكأنه حملة ضد الفساد؟

سناك سوري _ دمشق

كشف الناشط في مدينة “التل” “عبد اللطيف البني” أن رئيس المكتب الفني لبلدية “التل” المعفى من مهامه عيّن رئيساً للمكتب الفني لبلديتي “بدا” و “تلفيتا”.

وفي تصريح خاص لـ سناك سوري قال “البني” أنه وبعد إعفاء رئيس المكتب الفني لبلدية “التل” بقرار لجنة المتابعة المشكلة بقرار محافظ “ريف دمشق” “معتز أبو النصر جمران”، تم تكليفه بمنصب جديد في بلديتي “بدا” و”تلفيتا”.

وتساءل “البني” عن سبب إعفاء رئيس المكتب الفني ضمن عدة إعفاءات وإثارة الخبر على أنه حملة من المحافظة لمكافحة الفساد، ومن ثمّ تعيينه في منصب آخر، فإن كان غير مرتكب لمخالفات وبالتالي عيّن بمنصبه الجديد فلماذا تم إعفاؤه بالأصل؟

وجاءت تساؤلات “البني” بعد أن أعلنت محافظة “ريف دمشق” الأسبوع الماضي إعفاء رؤساء المكاتب الفنية في مجالس مدن “الكسوة” و “النبك” و “التل” وبعض العاملين فيها من مهامهم، وإحالة رؤساء مجلس المدن الثلاث المذكورة للتحقيق في مديرية الرقابة الداخلية بالمحافظة التي ذكرت في بيانها أنها مستمرة بتنفيذ المرسوم 40 لعام 2012 ومحاسبة المقصرين والفاسدين ومن لف لفهم ولن يثنيها عن ذلك أي عائق أو ضغوطات حفاظاً على الأراضي الزراعية للمحافظة وملاحقة تجار المخالفات بحسب البيان آنذاك.

يذكر أن المرسوم رقم 40 لعام 2012 يتضمن قانون مخالفات البناء والعقوبات والغرامات المالية المترتبة على مرتكبيها والمتورطين بها والعاملين في الجهات الإدارية بحال تقصيرهم في قمع المخالفات.

اقرأ أيضاً:سوريا.. إحالة 3 رؤساء مجالس مدن إلى الرقابة دفعة واحدة!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع