المتطرف الأمريكي بلال عبد الكريم: الجولاني كاذب لكنه ليس إرهابي

بلال عبد الكريم _ انترنت

عبد الكريم: النصرة ليست إرهابية لأنها لا تقتل الأبرياء في باريس أو مدريد

سناك سوري _ متابعات

قال المتطرف الأمريكي “بلال عبد الكريم” الذي يعيش في الشمال السوري أن زعيم “جبهة النصرة” “أبو محمد الجولاني” كذب في حديثه عن عدم وجود سجون لدى “النصرة”.

وأضاف “عبد الكريم” في حديثه لموقع “MIDDLE EAST EYE” اليوم أنه تعرّض للسجن على يد “النصرة” في آب من العام الماضي وأمضى أكثر من 6 أشهر قيد الاعتقال، مبيناً أنه تعرّض لتهديدات بالضرب خلال التحقيق معه.

وأوضح “عبد الكريم” أنه وعلى الرغم من عدم تعرّضه شخصياً للتعذيب في سجون “النصرة” إلا أنه استمع بشكل يومي داخل السجن لصرخات المعتقلين الذين كانوا يتعرضون للتعذيب، مشيراً إلى أن نفي “الجولاني” وجود تعذيب في سجون “النصرة” يبدو مضحكاً على حد قوله.

المتطرف الأمريكي قال إن “النصرة” اتهمته بالتشهير والتحريض ضدها ومقابلة أشخاص مطلوبين لديها، إضافة إلى إقامة علاقات مع جهات تخلّ بالأمن بحسب “النصرة”، فيما تم الحكم عليه بالسجن 12 شهراً، واعتبر أن ذلك الحكم لا يمتّ بصلة للعدالة الإسلامية أو العدالة العلمانية أو أي نوع من العدالة على حد تعبيره.

اقرأ أيضاً:رسالة ضمنية لواشنطن .. النصرة تفرج عن الأمريكي بلال عبد الكريم

إلا أن “عبد الكريم” الذي يقول عن نفسه أنه صحفي، لم ينكر أن علاقته السابقة بـ”النصرة” كانت جيدة ووصفها بالودية قبل اعتقاله، مضيفاً أنه كان يرافق مسلحيها إلى جبهات القتال ويجري لقاءات معهم، إلا أن تلك العلاقة تغيرت بعد أن أجرى “عبد الكريم” لقاءً مع والدة شخص قضى تحت التعذيب في سجون “النصرة”.

وكرّر “عبد الكريم” وصف “الجولاني” بالكاذب في إشارة إلى نفي زعيم “النصرة” وجود تعذيب في سجونها، حيث قال “عبد الكريم” أن أحد قياديي “النصرة” برّر له التعذيب بأنه نوع من معاقبة السجناء للاعتراف بأفعالهم الخاطئة.

لكن “عبد الكريم” قال أنه لا يعتبر “الجولاني” و “النصرة” إرهابيين، لأنهم لا يقومون بهجمات ضد الأبرياء في “لندن” أو “باريس” أو “مدريد” على حد قوله، مبيناً أن “الجولاني” لا يصلح للحكم فحسب.

وكشف المتطرف الأمريكي عن مغادرته مناطق سيطرة “النصرة” دون أن يحدد موقعه الحالي، علماً أنه اعتقل على يد “النصرة” لمدة 6 أشهر قبل أن يتم إطلاق سراحه في شباط الماضي، بينما تزامن تصريحه اليوم مع نشر المقابلة الكاملة التي أجراها “الجولاني” قبل أشهر مع الصحفي الأمريكي “مارتن سميث” والتي نفى خلالها وجود تعذيب لدى “النصرة”.

اقرأ أيضاً:الجولاني يدعو أميركا للتعاون معه: ننأى عن قتل الأبرياء!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع