اللحمة عند سوريين.. مواطن: كل يوم عمناكل لحمة وطنية

متى آخر مرة اشتريتم فيها كيلو لحمة.. مواطن: سنة يلي رجع فيها خالي من فنزويلا

سناك سوري-دمشق

متى كانت آخر مرة اشتريتم فيها كيلو لحمة، “سؤال أرستقراطي”، طرحه “سناك سوري” كاستبيان عبر صفحته الرسمية بالفيسبوك، ليردّ “عامر”: «من يوم يلي بلشت صمود»، وللأمانة هيك سؤال بدو هيك جواب.

“بلال”، أكد أنه «كل يوم عمنشبع لحمة وطنية»، أما “عفراء” فلفتت النظر إلى مسألة هامة بعد أن اعتقدت أن الموقع لربما أخطأ، وقالت: «نسيانين بعد كلمة لحمة تحطو كلمة وطنية».

وكعادة السوريين يتذكرون حدث مقترن بالمناسبة دون أن يتذكروا تاريخها، قال “سليمان”: «سنة اللي اجا خالي مزيد من فنزويلا…بس ايمتا بالضبط…معش ذاكر».

اقرأ أيضاً: استبيان حول تقييم المسؤول الجيد والسيء.. مواطن: سؤال صعب

حدث شراء كيلو لحمة كامل، لم يعشه “الأسمر”، وقال: «والله من عشت ع وجه الارض مارحت ع القصاب وقلتلو عطيني كيلو لحمة، طول عمري اقلو نص اوقية»، “ديدي” نسيت ماذا تعني لحمة، و”محمد” سأل: «شو لحمة؟».

“حسام”، بدا متأكد أن حديثه موضع شك، فقال: «عن جد من شي سنة لأنو أنا بحب الدجاج أكتر»، أما “محمود”، فقال: «من قبل ماضيعت فيروز فادي»، اسمه “شادي” يا “محمود”، سيرة اللحمة متل ريحتها بتدوخ على ما يبدو!.

“كامل” طالب تحديد نوع اللحمة، هل هي «لحمة قومية، لحمة وطنية، لحمة بيضاء»، أما الغالبية فتساءلت، “شو يعني لحمة”.

يذكر أن مادة اللحمة دخلت بفعل ارتفاع سعرها الذي لامس الـ20 ألف للكيلوغرام الواحد منها، قائمة الممنوعات لدى غالبية السوريين، وإن صار وحدا نوى يشتري فبالكثير أوقية أو نصفها.

اقرأ أيضاً: كشك ذوي الدخل المهدود منكه بالبصل والثوم بدل اللحمة

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع