اللبنانيون يشكون غلاء الرسوم السورية… الصادرات عبر نصيب عادت بنسبة 10%

شاحنة تنقل حمضيات عبر معبر نصيب - سناك سوري

الصادرات اللبنانية عبر سوريا لا تتجاوز 10% عما كانت عليه عام 2011

سناك سوري – متابعات

لا تتجاوز نسبة الصادرات الللبنانية إلى الأردن عبر الأراضي السورية 10% عما كانت عليه قبل عام 2011، وذلك بسبب ارتفاع رسوم العبور التي فرضتها الحكومة السورية بعد عودة معبر نصيب للعمل مجدداً.
عدد الشاحنات اللبنانية التي تعبر سوريا يومياً بعد عودة المعبر للعمل تقدر بـ 40 شاحنة، بينما كان العدد يتجاوز 400 قبل عام 2011، بحسب وزير الصناعة اللبناني “رائد خوري”.
“خوري” تحدث لوكالة رويترز عن أن صادرات لبنان “عبر سوريا” قبل الحرب كانت تقدر بنحو 800 مليون دولار سنويا.
سوريا كانت قد رفعت الرسوم الجمركية المنقولة عبر أراضيها إلى 5 أضعاف عما كانت عليه قبل عام 2011 الأمر الذي جعل التجار اللبنانيين يشتكون رفعها بهذا الشكل ويطالبون بتخفيضها.
“خوري” بيَّن أن الجانب اللبناني يتواصل مع السوري بهذا الشأن إلا أن رد وزير الصناعة السورية كان بأن سوريا عانت من أزمة وتريد إعادة بناء شبكة الطرق.
يذكر أن معبر نصيب عاد للعمل في 15 تشرين الأول الماضي، بعد إغلاق دام سنوات.

اقرأ أيضاً: المواطن الأردني يقطف ثمار افتتاح “معبر نصيب” ونظيره السوري ينتظر!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *