اللاذقية: مشفى تشرين الجامعي يخالف أعراف مشافي التعليم العالي

اللاذقية: طلاب طب يحتجون على إعفائهم من المناوبة

سناك سوري – متابعات

أصدرت رئاسة قسم الداخلية في مشفى تشرين الجامعي بمحافظة “اللاذقية” قراراً أعفت بموجبه أطباء الدراسات العليا “السنة الأولى” في القسم من المناوبات.
القرار الذي وصفه طلاب كلية الطب البشري في جامعة “تشرين” بالخارجة عن المألوف هو أيضاً مخالف لأعراف مشافي وزارة التعليم العالي وهو يتضمن وفقاً للشكوى التي نقلها الزميل “فادي بك الشريف” مراسل صحيفة الوطن على عدم إلزام طلاب الدراسات من السنة الأولى بأي مناوبة في المشفى طيلة شهرين من بداية الالتحاق وقد تمدد حتى الـ6 أشهر.
أطباء الأقسام الباقية في المشفى باشروا دوامهم فيها وهو ما سيؤدي لاكتسابهم خبرة عملية ومهارة أكبر في مجال اختصاصهم بسبب تماسهم المباشر مع المرضى ومتابعتهم لمختلف الحالات المرضية، في حين سيبقى الأطباء الباقون محرومون من تلك الميزة في حال لم يلتحقوا بدوامهم في المشفى.
تواجد الأطباء من كل السنوات سيخفف الضغط عليهم أثناء الدوام خاصة أن العدد قليل أصلاً حسب الشكوى، حيث يمكن لطبيب السنة الأولى أن يساعد في الأمور الروتينية البسيطة بشكل يخفف عن زملائه في السنوات الأعلى ضغط العمل كونه لايمكن الاعتماد على طبيب السنة الأولى بشكل تام حرصاً على صحة المرضى.
للقرار الذي أصدرته رئاسة القسم بالتنسيق مع المشفى خصوصية كبيرة لدى أطباء قسم الداخلية تحدث عنها عميد كلية الطب البشري في جامعة تشرين “أكثم قنجراوي” موضحاً أن الهدف منه تقسيم فترات تدريب للطلاب المقدر عددهم بـأكثر من 100 طالب وطالبة وإعدادهم بشكل تدريجي لممارسة الأعمال التطبيقية الخاصة بالحالات الإسعافية حيث تستمر مناوبات الطلاب حتى السابعة مساء وعلى مدى ثلاثة أيام أسبوعياً وهو مايكسبهم المهارات السريرية للعمل في الأقسام والشعب.
عميد الكلية الذي بدا متجاوباً مع طلبات الطلبة وشكواهم أكد أن لاتأثير للقرار على الطلاب في السنوات المتقدمة بل على العكس هو مهم جداً لوجودهم في غرف الإسعاف كونهم بحاجة لتدريبات كبيرة وتأهيل منذ السنة الأولى، محاولاً إيجاد مبررات أخرى للقرار منها أنه مؤقت إضافة لانخفاض عدد غرف المنامة المخصصة للطلاب.
يشار إلى أن عدد طلاب الدراسات العليا في كلية الطب البشري بجامعة تشرين يصل إلى 1000 طالب وطالبة في مختلف التخصصات، والتي تصل إلى 34 تخصصاً، علماً أن الطلاب من الـ4 إلى 6 سنوات يدخلون الدراسات العليا التخصصية.

اقرأ أيضاً:طلاب الدراسات العليا للاختصاصات الطبية أكبر من القدرة على الاستيعاب!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع