“اللاذقية”.. مدرسون يعلمون الطلاب على أضواء جوالاتهم الشخصية!

معلمة تساعد الطلاب على الخروج بضوء جوالها

الطلاب يدرسون على ضوء الموبايل… يالله منيح مو على ضو السراج

سناك سوري-اللاذقية

يضطر بعض المدرسين في مدينة “اللاذقية” لاستخدام جوالاتهم الشخصية في إضاءة القاعة الدرسية لإكمال الدروس للطلاب، بعد فرض التقنين الكهربائي بالتزامن مع دخول فصل الشتاء حيث تغيب الشمس مبكراً.

وبحسب شكوى واردة إلى بريد “سناك سوري”، فإن بعض مدارس “اللاذقية” عملت بالتوقيت الشتوي من الساعة 12 ظهراً وحتى الساعة الـ4 والربع ظهراً، في حين غالبية المدارس ماتزال تعمل بالنظام الصيفي من الساعة 12 ونصف ظهراً وحتى الساعة الـ5 إلا ربع عصراً حيث تكون الشمس قد غابت وحل الظلام بالتزامن مع انقطاع الكهرباء بموجب التقنين المفروض، ما يعيق عملية التدريس فيضطر المعلمون لاستخدام ضوء جوالاتهم في الإنارة.

يزداد الأمر سوءاً بوجود الحصتين السادسة والسابعة، كما في مدرسة “نديم رسلان” التي ينتهي الدوام فيها ببعض الأيام عند الساعة الـ6 إلا ربع، وحينها يكون الظلام قد حل تماماً، وانقطاع الكهرباء يزيد الأعباء سواء على الطلاب داخل القاعة أو حتى لدى انتهاء دوامهم وخروجهم نحو الشارع للتوجه إلى منازلهم.

الحل الذي طرحه صاحب الشكوى الواردة إلى “سناك سوري” يكمن في تفعيل الدوام بحسب النظام الشتوي، ووضع اللدات داخل المدارس، بالإضافة لمحاولة تفعيل نظام الدوام الواحد (صباحي فقط)، في المدارس أسوة بمدرسة المتفوقين وبعض مدارس حيي “الزراعة” و”المشروع العاشر”.

اقرأ أيضاً: وزارة التربية رداً على سناك سوري: تمت الاستجابة للشكوى وإرسال معلمين

ينتهي الدوام مع حلول الليل!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع