“اللاذقية”.. كيف تحول لقاح الإنفلونزا إلى لقاح ضد “الكورونا”؟

إعلان كلية التمريض المثير للجدل في اللاذقية- أيهم غانم

“كورونا” ورغم أنه لم يستوطن جسد أي سوري بعد، إلا أنه استوطن أفكار البعض بطريقة خطيرة!

سناك سوري-اللاذقية

تفاجئ طلاب كلية التمريض في “جامعة تشرين” بإعلان نشرته مشرفة الوحدة العاشرة الخاصة بالكلية ضمن حرم السكن الجامعي في “اللاذقية”، بإعلان يطلب منهم التوجه لأخذ لقاح “الكورونا” في الوحدة السكنية.

الطريف في الأمر أن العالم كله لم يتمكن بعد من اختراع لقاح للفايروس الذي بدأ انتشاره في “الصين” الشهر الفائت، ليتم تداول الصورة على نطاق واسع في الفيسبوك، باعتبار أن اللقاح تم اختراعه في “اللاذقية”!.

اقرأ أيضاً: سوريون: لا تخشوا كورونا الطريق معتم والبرد عنا لا يواتيه

الإعلامي “أيهم غانم” قال إنه تواصل مع مدير المدينة الجامعية الدكتور “حبيب محمود”، للاستفسار عن الأمر، فأخبره أن اللقاح خاص بالإنفلونزا، وقد تم إبلاغ مشرفة الوحدة (لم يذكر اسمها)، بتوجيه الطالبات للحصول عليه، لكن وبسبب كثرة الحديث والانشغال بفايروس كورونا، اعتقدت المشرفة أن اللقاح خاص بالفايروس فحدث الخطأ، الذي تم تصحيحه لاحقاً.

ويعبر هذا الخطأ الذي وصفه ناشطون بـ”الطريف”، عن كثر انشغال الشارع السوري بفايروس “كورونا”، رغم أنه ليس هناك أي تسجيل لإصابات ضمن “سوريا”، وفق تصريحات حكومية.

اقرأ أيضاً: الحكومة تطلب دعم المحافظين… واستنفار سوري للوقاية من كورونا

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع