اللاذقية: عرس وطني بمناسبة تَنسيب طُلاب الصف السابع للشبيبة

أمين شعبة المدينة وكل مسؤوليها حضروا العرس، عدا الأهالي .. يمكن ما ضل مطرح

سناك سوري – متابعات

شهدت قرية “المختارية” التابعة لمنطقة “الحفة” عرساً وطنياً استدعى حضور أمين شعبة “الحفة” لحزب “البعث”، وكل الرفاق أمناء وأعضاء الفرق والروابط الشبيبية ومدراء المدارس في كامل المنطقة، وذلك بمناسبة الاحتفال الذي أقامته رابطة الشهيد “أحمد ديب” الشبيبية بتنسيب طلبة الصف السابع إلى صفوف منظمة “اتحاد شبيبة الثورة”.

المصادر الحزبية التي تناولت الخبر لم تتحدث عن حضور الأهالي (أصلاً ما دخلهن بالحدث) لرؤية فلذات أكبادهم وهم يقدمون أوراق اعتمادهم لدخول الحقل السياسي من أوسع أبوابه، ويصبحون مناضلين حقيقيين دون أن يسألهم أحد عن رأيهم أو يتركونهم حتى يتجاوزوا مرحلة التعليم الأساسي على الأقل حتى يقرروا الاختيار، أو يفهموا إلى ماذا ينضمون.

وكالعادة فقد ألقى أمين شعبة “الحفة” خطابا بمناسبة رؤية الجيل الجديد من أشبال الشبيبة، والداعم الأساسي لحزب “البعث” «لبناء الوطن عقائدياً ووطنياً وفكرياً، وهم سيبقون منارة تضيئ مشاعل النصر على دروب العزة والكرامة».

وذكرت “البعث” أن الحفل تضمن فقرات فنية ورياضية وعروضاً كرنفالية، وباليه (والتزلج على الجليد)، ومن ثم أعقب ذلك مراسم استلام وتسليم علم المنظمة. ويا جبل ما يهزك ريح.

يذكر أن الدستور السوري كان قد تغير عام 2012 وتغيرت معه المادة الثامنة التي كانت تتيح لحزب البعث قيادة الدولة والمجتمع، إلا أن منظمات حزب البعث مازالت تمارس دورها وكأن شيئاً لم يتغير في دستور البلاد.

اقرأ أيضاً انتحار طفل في اللاذقية!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *