الرئيسيةسناك ساخنشباب ومجتمع

اللاذقية: عائلة تنتظر معرفة مصير طفلها المختفي منذ 17 يوماً

لا معلومات عن الطفل محمود العمر الذي اختفى في حي دمسرخو باللاذقية

لاتزال عائلة الطفل المفقود “محمود العمر” 13 عاماً. تواصل البحث عنه منذ اختفائه قبل 17يوماً. دون الوصول إلى شيء يشير لوضعه أو مكانه الحالي حتى اليوم.

سناك سوري – متابعات

الطفل اختفى من حي “دمسرخو” في مدينة “اللاذقية” بتاريخ 19 من شهر “أيلول” الفائت، ولم يكشف مصيره إلى الآن. ليؤكد خاله “محمود بيجو” عبر إذاعة “نينار اف ام”، أن ملف الطفل وصل لإدارة الأمن الجنائي في المدينة. بعد أن تم البحث عنه في كل المشافي والمخافر وتقديم ضبط بقصته.

ورغم نشرهم الخبر عبر مواقع التواصل الاجتماعي وإرفاقه بأرقام للاتصال بهم. إلا أنهم لم يتلقوا أي مكالمة تقربهم من معرفة مصير الطفل أو مكانه. ولم يظهر ما يوحي بأنه مخطوف مقابل فدية و ماشابه.

اقرأ أيضاً: في ظاهرة متقدمة… اقتحام منزل واختطاف طفل من حضن عائلته

تقطن عائلة “العمر” في “اللاذقية” منذ قرابة العشرة أعوام، ولا مشاكل لهم مع المحيط حسب ما قال “بيجو”. ورغم الإجراءات الرسمية وبحثهم المتواصل لم يصلو لنتيجة تفيدهم بشيء.

لا يعتبر “العمر” هو الطفل الأول الذي اختفى بظروف غامضة في مختلف أرجاء البلاد بالآونة الأخيرة. فقد شغلت الرأي العام قصة الطفلة “جوى استنبولي” التي وجدت مقتولة لاحقاً بمدينة “حمص”. كذلك في “دير الزور” وبشكل علني أقدمت مجموعة مسلحة نهاية الشهر الفائت. باقتحام منزل أحدهم واختطاف ابنه مقابل 50ألف دولار لإطلاق سراحه. حسب ماجاء في صفحة “مركز دير الزور الإعلامي” غير الرسمية.

اقرأ أيضاً: برلمانية: قصة جوى دليل على فشل الحكومة التي لا تعيّن سوى أغلبية الفاشلين

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى