“اللاذقية”.. تعيين الخريجين الأوائل على دفعاتهم في أماكن إدارية!

جامعة تشرين-انترنت

عوضاً عن استثمارهم في البحث العلمي أو الجانب العملي أو التدريس.. يعين الأوائل في أماكن إدارية

سناك سوري-اللاذقية

طرح الطلاب الأوائل في قسم الهندسة الزراعية بجامعة “تشرين” في “اللاذقية”، مشكلة تعيينهم خارج الكادر التدريسي للجامعة رغم أنهم حصلوا على مراكز متقدمة في دفعاتهم، مؤكدين أن هذه الاستراتيجية في تعيين الأوائل مستمرة منذ حوالي الـ8 سنوات.

وقال الطلاب لـ”سناك سوري” إن الطالب الأول على الدفعة كمعيد للقسم، بينما يتم فرز الطالب الثاني والثالث إلى الأقسام الإدارية كشؤون الطلاب وغيرها، ليمارسوا عملاً مكتبياً بدل استثمارهم علمياً.

اقرأ أيضاً: طلاب الدراسات العليا للاختصاصات الطبية أكبر من القدرة على الاستيعاب!

وبحسب المعلومات التي حصل عليها “سناك سوري” فإن القسم بحاجة إلى كادر تدريسي باستمرار، لأن هناك زيادة سنوية في أعداد الطلاب، في حين قالت مصادر في القسم إنه من المفروض أن يتم فرز الـ3 الأوائل في دفعتهم، إلى الجامعة لأغراض تدريسية وليس إدارية، وأكدت المصادر أن أولئك الطلاب يجب أن يأخذوا دورهم في البحث العلمي وليس العمل الإداري الذي يصيبهم بمقتل.

وتعاني عموم المؤسسات في البلاد سيما التعليمية والطبية منها من نقص حاد في الكوادر نتيجة الهجرة من جهة، وظروف الحرب التي جعلت غالبية الشباب متواجدين في المعارك عوضاً عن ميادين العمل، وهو ما يتطلب الاهتمام أكثر بالخريجين الأوائل واستقطابهم عوضاً عن فرزهم إلى أماكن إدارية.

اقرأ أيضاً: رغم الحاجة له.. جامعة ترفض عودة أستاذ مغترب للتدريس

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع