“اللاذقية”.. تشكيل لجنة للتحقيق في أسباب انهيار تحويلة “الحفة”

المسؤولون استبقوا عمل لجنة التحقيق: “الحق على مجرى مائي لئيم طلع فجأة وخرب كل شي”!

سناك سوري-متابعات

خطف انهيار جزء من تحويلة “الحفة-صلنفة” الاهتمام الأكبر في محافظة “اللاذقية” خلال اليومين الماضيين، حيث أعلن المحافظ  “ابراهيم خضر السالم” عن تشكيل لجنة برئاسته وعضوية مديري الجهات والشركات ذات الصلة وعضو المكتب التنفيذي المختص ورئيس مجلس مدينة “الحفة” وقيادة منطقة “الحفة” والتي من شأنها الاستعانة بخبرات من أي جهة لبيان أسباب حدوث الانهيار وتحديد المسؤوليات، مع فتح ضبط لدى قيادة منطقة “الحفة”، كما ورد في صفحة المكتب الصحفي في محافظة “اللاذقية” على الفيسبوك.

مديرو الجهات المعنية استبقوا نتائج عمل اللجنة، وجزموا بأن الأمطار هي المتسبب الوحيد بالحادثة، حيث نفى “وائل الجردي” مدير الخدمات الفنية في اللاذقية، وجود أي خلل أو سوء في تنفيذ التحويلة، (لا سمح الله) متهماً مجرى مائي ظهر فجأةً، جراء الهطولات المطرية الغزيرة على مدى شهرين متواصلين، بالتسبب بهبوط جزء من الطريق بطول 50 متراً وعرض 5 أمتار من إجمالي طول التحويلة البالغ 4 كيلومترات، بحسب ما نقلت عنه مراسلة صحيفة “الوطن” الزميلة “عبير سمير محمود”.

مدير فرع المؤسسة العامة للمواصلات الطرقية في “اللاذقية”، “مطيع سلهب” اتفق مع زميله “الجردي” فيما ذهب إليه، معتبراً أن جريان المياه المستمر أدى لإشباع التربة في موقع العقار المجاور للطريق من الجهة الجنوبية ما أدى بدوره لانزلاق العقار إلى أكثر من 4 – 5 أمتار وانهيار في جسم الطريق، موضحاً أن موقع الانهيار منفذ منذ عام 2002، كشق وردم، ولم يلحظ خلال تلك السنوات أي انزلاق أو هبوط أو تحرك في موقع التربة.

أما الجهة المنفذة للمشروع الممثلة بفرع الطرق والجسور في “اللاذقية”، فقد أكد مديرها “عبد المناف الخليل” أن الوضع الفني للتحويلة ممتاز وتم تنفيذها بالمواصفات المطلوبة، (ومع هيك انهارت، كيف لو ما كان الوضع ممتاز؟؟)، مبيناً أن الفرع بصدد إعداد دراسة لإعادة النظر بمنظومة تصريف المياه وفتح عبّارات جديدة لمعالجة المياه التي سببت حدوث الانهيار، مع وضع جدران استنادية في بعض النقاط.

إذا كانت الآراء مجمعة على اتهام المياه بالفعل الشنيع، فما هي الفائدة من تشكيل اللجان، وبافتراض أن المياه هي السبب، لماذا لم يتم اعتبارها ضمن الدراسة مع معرفة الجميع بأن اللاذقية من أغزر المحافظات السورية بالأمطار، أم أن المؤسسات الحكومية جميعها باتت تتفاجأ بفصل الشتاء!!.

اقرأ أيضاً: تحويلة “الحفة” تنهار بعد 5 أشهر على تدشينها!!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع