“اللاذقية”.. تجاوزات في رمي النفايات الطبية من قبل بعض المشافي

الشكاوى طالت مشفى تشرين الجامعي !

سناك سوري – متابعات

أكد المهندس “ثائر علي ريس” رئيس شعبة النفايات الطبية في “اللاذقية”، ورود عدة شكاوى حول عدم تعاون مشفى تشرين الجامعي فيما يتعلق برمي النفايات الطبية، وعدم تقيده بشروط النظافة.

“ريس”  أعاد سبب هذه التجاوزات مثل رمي النفايات في غير الأماكن المخصصة لها، إلى قلة الوعي والخبرة لدى المسؤولين عن النقاط الطبية مشيراً إلى العمل اليومي لتخفيف هذه التجاوزات التي تعرقل عمل إدارة النفايات الطبية والتي يتطلب العمل فيها بذل جهود كبيرة في سبيل التنسيق اليومي بدءاً من نقطة التجميع وصولاً إلى التخلص النهائي من النفايات، ومروراً بخطة معالجتها، إضافة لاتخاذ إجراءات خاصة، نظراً لاحتمال أن تشكل تلك النفايات خطراً صحياً أو كيميائياً أو إشعاعياً، كما نقلت عنه مراسلة صحيفة “تشرين” الزميلة “نهلة أبو تك”.

اقرأ أيضاً: مشفى “القرداحة”.. محطة معالجة الصرف الصحي لم توضع بالخدمة منذ 20 عام!

وحول طريقة العمل، ورحلة النفايات، بيَّن “ريس” أنه يتم ترحيل النفايات من النقاط الصحية الموجودة في المدينة، إلى محطة المعالجة الخاصة الموجودة في “البصة” يومياً بين الساعة 1-3، وذلك عبر عبر حاويات مخصصة لها سعتها 240 ليتر، ليصار إلى غسل الحاويات بعد تفريغها، ثم تعقيمها وغسل السيارات.

“ريس” تحدث عن مصادر هذه النفايات كالمشافي وعيادات الأطباء وبنوك الدم والمسح ووحدات الطبابة الشرعية، ومؤسسات التعليم والبحوث ومراكز التجميل، وكذلك مراكز التصوير الشعاعي  ومصانع الأدوية، إضافة لعيادات الطب البيطري ومخابره، ومصانع أدويته، مشيراً لقيام الإدارة بترحيل النفايات الناتجة عن كل من المشافي العامة والخاصة والعسكرية والجامعية والبالغ عددها 14، وكذلك النفايات الناتجة عن 70 مخبر للتحاليل الطبية، و14 مستوصف، و10 عيادات للتشريح، إضافة ل 400 صيدلية، مع تخصيص سيارة لجمع النفايات من مدن “جبلة” و”القراداحة” و”الحفة” وكذلك محافظة “طرطوس” وفق برنامج أسبوعي.

اقرأ أيضاً: سوريا: النفايات الطبية تغزو مشفى وطني وتعيق حركة الزوار

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع