“اللاذقية”.. أكوام القمامة تهدد حي “الرمل الجنوبي” والأهالي يستغيثون

سكان الحي يدفعون رسم نظافة 2000 ليرة سورية لشركة “غاردينيا” لكنها لا تزيل القمامة.. ولا يشتكون للبلدية لأنها “لن ترد عليهم”!

سناك سوري – اللاذقية

اشتكى “محمد حمامي” أحد أهالي حي الرمل الجنوبي في “اللاذقية” من تراكم أكوام القمامة في الحي بجانب خزان الكهرباء الأمر الذي سبب الأذى للسكان من خلال انتشار الروائح الكريهة والحشرات.

وبيَّن “حمامي” في تصريح خاص لـ”سناك سوري” أن أكوام القمامة المتوضعة في الحي منذ مايقارب ثلاثة أيام أدت لإغلاق الشارع وأن الأهالي يشعرون بالقلق والخوف من اشتعالها وامتداد الحريق إلى الخزان الكهربائي وهو ماقد يؤدي إلى كارثة كبيرة، مشيراً إلى أن السكان لم يراجعوا البلدية بهذا الخصوص لأن المنطقة عشوائيات ولا أمل لديهم باستجابة البلدية لطلباتهم، وهو ما اضطرهم للجوء إلى الإعلام لنشر مشكلتهم.

أكوام القمامة التي تتجمع في الحي ناتجة حسب “حمامي” عن عملية التجميع التي يقوم بها عمال شركة “غاردينيا” الخاصة التي زار أحد موظفيها الحي وأخبر السكان بأنه يتوجب عليهم دفع مبلغ ألفي ليرة سورية مقابل أن تقوم الشركة بجمع القمامة، مؤكداً أن أغلب سكان الحي مشتركون مع الشركة وهم مضطرون للاتصال بعمالها للقدوم وترحيل القمامة وإلا فإنها ستبقى في منازلهم، كونه لم يتم فرز عمال للحي من قبل البلدية لكنهم للأسف لم يلاقوا النتيجة المرجوة حيث أن الشركة بدأت بتجميع النفايات بهذا الشكل.

اقرأ أيضاً: في “اللاذقية” النظافة من الإيمان أم من الواسطة

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع