الكهرباء تُبرئ نفسها: الحق عالمواطن.. عمود هاتف يَرقص في “حمص”.. عناوين الصباح

محافظ اللاذقية يوقع على قرار تشغيل العدادات في التاكسي فور صعود الراكب.. ضل إلزام السائق بالموضوع بس وهي بدها أكتر من توقيع.. حصاد سناك الصباحي ليوم الخميس 12 كانون الأول 2019.. وبالسيرة هلا بالخميس!

سناك سوري – متابعات

يقول الفيلسوف الروسي “فيودور دوستويفسكي”، في روايته “الجريمة والعقاب”: «لم يعد في وسعي التحمل، أعطني البندقية، مالذي ستفعله؟ الانتحار خطيئة !، أي انتحار أيها الأبله، سوف أقتل الجميع»، هذا يجعلك تدرك كم كان السيد “دوستويفسكي” عظيماً ويمتلك بعد نظر وبصيرة عالية، (يعني وصل لهالنتيجة قبل ما يسمع أي تصريح من مسؤول سوري، عندو بصيرة واسعة الزلمي).(عفكرة بس القتل غلط، الحب هو الحل، المسؤول يحب الشعب، فالشعب بحب المسؤول، ومنعيش بسماء صافية حقيقة وعصافير تزقزق عنجد).

وعلى سيرة عدم التحمل والبندقية وما إلى ذلك، برّأت وزارة الكهرباء نفسها من أسباب التقنين الجائر ونسبَته للمواطنين المهدرين أصحاب الاستجرار الجائر الذين قرروا أن يتدفأوا على الكهرباء مع بداية فصل الشتاء وفي ظل عدم وجود مازوت التدفئة والغاز والمنع من القطع الجائر للغابات أيضاً، حيث أكد مصدر مسؤول في الوزارة أن ما يتم إنتاجه حالياً من تيار كهربائي على مستوى القطر هو 3800 ميغاواط فقط، على حين أن الحاجة الفعلية هي 5500 ميغاواط ما يعني أننا بحاجة لحوالى 1700 ميغاواط لا يمكن توليدها بسبب عدم توافر حوامل الطاقة التي لاقدرة للوزارة على تشغيلها في ظل ظروف الحصار الاقتصادي الجائر، (طب طالما هيك يفترض يكون التقنين مو 3 بـ3 هيك الرياضيات بالعادة).

المصدر المسؤول أكد أن مصلحة المواطن السوري هي الأساس وأنه لا يتم تصدير الكهرباء إلى “لبنان” أبداً، وطالب المواطنين بترشيد الاستهلاك لتخفيف الطلب على الطاقة خاصة خلال فترة الذروة من الخامسة مساء حتى التاسعة ليلاً، مبيناً أن سبب الانقطاعات المتكررة هو الحماية الترددية للشبكة كي لايحصل انقطاع تام للتيار (إن طلعتوا وإن نزلتوا الحق عليكم يا مواطنين أنتم مبذرين جداً).(الوطن، عبد المنعم مسعود).

اقرأ أيضاً: نائب: التقنين سببه إعطاء الغاز للشركة الروسية المستثمرة لمعمل سماد حمص

صناعيو “حلب” يشتكون من الفواتير العالية والكهرباء تنفي…”رسوم فواتير فقط”

يشتكي الصناعيون في مدينة “حلب”  ومثلهم تجار أسواق المدينة القديمة فيها من ارتفاع رسوم الفواتير المفروضة عليهم والتي وصلت إلى ملايين الليرات السورية على الرغم من أنهم لم يشغلوا معاملهم خلال سنوات الحرب، مطالبين إما بالإعفاء أو إيجاد طريقة للتخفيف منها.

مدير الشركة العامة لكهرباء “حلب” “محمد صالح” خيّب آمال الصناعيين بالإعفاء الكامل لكنه قال إن «هناك لجان مشكلة تتطلع على واقع المنشآت وتدرس كل حالة على حدة وتبين واقع كل منشأة خلال فترة الحرب، وبناء عليه يتم اتخاذ الإجراء المناسب حسب كل حالة وتقديم التسهيلات المطلوبة وتخفيف فاتورة الصناعي قدر الإمكان»، وفيما يتعلق بشكوى التجار فقد رفضها “صالح” رفضاً قاطعاً موضحاً أنه تم إلزام التجار فقط بدفع رسوم العداد حتى لا يتم إلغاؤه. (ادفع بالتي هي أحسن الحكومة بدها إيرادات)، (تشرين، رحاب الإبراهيم).

منح جامعية بطعم المفاجأة… الطلاب يشتكون والوزارة مرهقة 

يعاني طلاب الجامعات السورية الحالمين بالحصول على منحة دراسية خارجية من عدم وجود آلية واضحة لتنظيم المنح وغياب المعلومات الكاملة عن كل منحة دراسية.

معاون وزير التعليم العالي للبحث العلمي والدراسات العليا “سحر الفاهوم” قالت إن «هناك آلية جديدة للمنح عنوانها الشفافية وتوفير المعلومات الكاملة عن المنح وفترات التسجيل والأعداد الإجمالية ضمن قاعدة بيانات متكاملة تصدر قريباً لتشمل جميع المنح الدراسية، على أن يصبح القبول بشكل الكتروني الأمر الذي يحد من التسجيل الورقي ويساهم إلى حد كبير في تبسيط الإجراءات ويخلق مرونة في التعامل مع الطلاب».(الوطن، فادي بك الشريف).

اقرأ أيضاً:على ذمة “محروقات” لا أزمة غاز هذا الشتاء (تحسباً الله يستر).. اتهامات للجمارك بشتم التجار.. عناوين الصباح

أزمة غاز في “درعا”… والاسطوانة بـ 9 آلاف ليرة في السوق السوداء 

يبدو أن محاولات المعنيين في محافظة “درعا” التخفيف من أزمة الغاز المنزلي لم تأتِ بنتائجها المتوقعة حيث ماتزال معاناة المواطنين مستمرة في الحصول على إسطوانة الغاز التي لم تنجح البطاقة الذكية ولا حتى جهود لجان الأحياء في توفيرها بشكل عادل وبالسعر النظامي للمواطنين الذين يشتري البعض منهم أسطواته من السوق السوداء بسعر يصل إلى تسعة آلاف ليرة سورية.

مدير فرع محروقات “درعا” “حسن السعيد” عزا الأزمة لقلة الكميات الواردة من الغاز إلى المحافظة والتي لاتغطي حاجتها الفعلية حيث لم يتم تعبئة سوى 100 ألف أسطوانة الشهر الفائت أي أقل من نصف الاحتياج. (عأساس ما في أزمة)، (تشرين، وليد الزعبي).

عمود الهاتف يرقص مع الهواء في “عين الخضرا” بـ “حمص”

يتخوف سكان قرية “عين الخضرا” في الريف الشرقي لمحافظة “حمص” من خطر سقوط عمود الهاتف المائل في القرية الذي يتراقص مع كل نسمة هواء والذي سيتسبب في حال سقوطه بالأذى للمارة وخاصة الأطفال الذين يتواجدون بالقرب منه.

الأهالي أكدوا أنهم تقدموا بعدة شكاوى إلى مقسم الهاتف و البلدية إلا أنهم  لم يلقوا أي استجابة وهم يأملون الإسراع بمعالجة الأمر حفاظاً على السلامة العامة، (الدنيا حرب والمسؤولين مشغولين معقول تشغلوهم بعمود عميهز والحصار خانقنا خنق)، (العروبة،لانا قاسم)

في موضوع التهرب الضريبي طلع الحق عالتشريعات

برّأ عضو مجلس إدارة غرفة تجارة “دمشق” “محمد الحلاق” المتهربين من الضرائب من مسؤولية التهرب الضريبي في “سوريا” عازياً الأمر للتشريعات التي سمحت بوجود مطارح غير مشمولة بالضريبة، ودعا  لإصدار تشريعات تمنع التهرب الضريبي وتقيده، (يعني هي وحدة من تنين يا الحق عالمواطن يا الحق عالقوانين).

كلام “الحلاق” جاء خلال ندوة الأربعاء التجاري الذي خصصته الغرفة للحديث عن الواقع الضريبي في “سوريا” والتي بين خلالها أن الضرائب من الأساسيات التي يتم تحصيلها كإيراد للدولة، و أن قيمة الضريبة المضافة في “سوريا” مطبقة، ولكن ليس بالشكل الفعلي والذي يجب أن تكون عليه، وهي عبارة عن رسم يتم دفعه للجمارك على أي مادة مستوردة، وأن بعض المستوردات معفاة، وبعضها لها قيمة مضافة عالية.(الوطن).

لعدم وجود سوق هال فيها مزارعو التفاح في “القنيطرة”  تحت سطوة التجار

قال مدير زراعة “القنيطرة” المهندس “حسين صلان” إن «مزارعي التفاح في المحافظة يتعرضون إلى استغلال وجشع التجار لعدم وجود سوق هال على أرض المحافظة لتصريف الإنتاج الوفير نظراً لارتفاع تكاليف النقل والشحن لتسويق الإنتاج في “دمشق” وريفها ما يزيد في معاناة الفلاحين وتعرضهم للخسارة». (حضرتك ميرسي، بس شو الحل)، (تشرين، ممدوح عوض).

اقرأ أيضاً:بعد غضب كبير “النداف” يفرض رؤيته على “الشهابي”.. تموين “اللاذقية” يخالف “الراحة” لأجل المواطن.. عناوين الصباح

إحالة موظفين في محكمة الجنايات بـ”دمشق” للقضاء… وتعميم حول أملاك القضاة

بين رئيس محاكم الجنايات في “دمشق”  المستشار “ماجد الأيوبي”  أن وزير العدل أصدر تعميماً تضمن أنه على القاضي الجديد أن يوقع على ما لديه من أمواله المنقولة وغير المنقولة حفاظاً على حيادية ونزاهة القاضي.(إتس أوك).

“الأيوبي” كشف عن إحالة عدد من الموظفين للتحقيق نتيجة قضايا فساد، مؤكداً أن هناك اهتماماً من الدولة والحكومة ووزارة العدل بقضايا الفساد وإصدار العقوبات الرادعة في حال ثبتت التهم وهذا الموضوع محل اهتمام من الجميع. (الاهتمام هو سر نجاح أي علاقة عفكرة)، (الوطن، محمد منار حميجو).

200 ليرة سورية الحد الأدنى لتعرفة سيارات البنزين في “اللاذقية”

أصدر المكتب التنفيذي لمجلس محافظة “اللاذقية” قراراً حدد بموجبه الحد الأدنى لتعرفة أجور السيارات العامة العاملة على البنزين ضمن المحافظة بـ 200 ليرة سورية، (لك عمي عايشين بالخسة إنتوا، مين السائق يلي بيقبل بـ200 ليرة).

وتضمن القرار الذي حمل توقيع المحافظ “ابراهيم خضر السالم” أنه يتوجب على السائقين وضع العداد في مكان ظاهر من السيارة وتشغيله فور صعود الركاب، وأنه سيتم معاقبة مخالفي القرار بالعقوبات المنصوص عليها بالقرارات النافذة وتعديلاتها الصادرة عن وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك. (هلا المحافظ قرر ومشي الحال، بس ياترى مين قادر يلزم السائقين بالقرار؟). (صفحة المكتب الصحفي في محافظة اللاذقية).

فن

حصل النجم السوري “جلال شموط” على جائزة أفضل ممثل عن دوره في الفيلم الروائي القصير (اليقظة) في الدورة الأولى لمهرجان السينما للجميع في “القاهرة” إلى جانب حصول الفيلم أيضاً على جائزة الذهبية كأفضل فيلم قصير من إخراج “عمرو علي” .

الجائزة هي الرابعة للفيلم الذي حصل سابقاً على جائزة أفضل فيلم قصير في مهرجان “ابن جرير” و جائزتيّ أفضل سيناريو في مهرجان “مكناس” و مهرجان “سوس”.(أرابيسك).

رياضة

يلتقي منتخب “سوريا” للناشئات بكرة القدم  عند الساعة السادسة من مساء اليوم نظيره الأردني على ملعب”البولو” في العاصمة الأردنية “عمان” وذلك ضمن منافسات بطولة غرب “آسيا” .

البطولة تكميلية و ستكون لها انعكاسات إيجابية على بناء الفريق حسب مدرب المنتخب “سليم جبلاوي”، لأنها تتيح للاعبات الدخول بأجواء تنافسية مع لاعبات بـ “مستوى أعلى منهن” في منتخبات أخرى كما ستؤثر بشكل إيجابي على الدوري في “سوريا”.

وتضم قائمة المنتخب كلا من اللاعبات “رنيم أبو لطيف وشهد أبو راس ولجين حيدر ورنيم معروف وجولي الجرمقاني ولاريسا نادر ورؤى غريب وريم العماطوري وضحى زنجرلي ولورين حامد وشام جمال ورانيا الحلح وسيدرا زين الدين وسيدرا خيزران وأهين محمد وميار علوش ولافا عثمان ومي سمير وبارين أوسو وبيان المبيض وآية محمد وتالا نور الدين وشذى عربي” (سانا).

اقرأ أيضاً:شبلات سوريا يبدأن عهد كرة القدم الخارجية من غرب آسيا

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع