الكهرباء تخفض التقنين في بعض المحافظات.. هل تتحفز الاتصالات؟

الكهرباء تنير ليل القامشلي من جديد شهر نيسان عام 2019- أرشيف

حتى لو كان الطقس السبب.. خلونا نتفائل ونقول إنو وزارة الكهربا استجابت لمطالب المواطن على أمل تتحفز الاتصالات وتتساهل بتقنين الإنترنت

سناك سوري-دمشق

فعلتها وزارة الكهرباء وبدأت العمل بنظام تقنين 4 ساعات وصل مقابل 2 قطع، بمعظم المحافظات السورية اليوم الثلاثاء.

تخفيض التقنين طال “اللاذقية” و”طرطوس” و”السويداء”، في حين أن “دمشق” تحظى بهذا الكرم الكهربائي منذ حوالي الشهر تقريباً، وفق ما قاله مراسلو “سناك سوري” في المحافظات المذكورة.

يختلف الحال في “حمص” التي ماتزال رازخة تحت خطة تقنين 3 وصل و3 قطع، ومثلها “الحسكة” التي لم تشهد أي تغيير يذكر ومازال الوضع على حاله، وبحسب مراسل “سناك سوري” فيها تأتي الكهرباء عند الـ11 مساء حتى الصباح، أما في ساعات النهار فلا موعد محدد للقطع والوصل، وتأتي الكهرباء كل 3 أو 4 ساعات لمدة ساعة واحدة فقط.

اقرأ أيضاً: سوريون يدعون إلى صلاة خاصة “الإستشماس” على وزن “الإستسقاء”!

الحال في “حماة” مشابه لـ”الحسكة”، تأتي الكهرباء عند الـ1 ليلاً تبقى حتى الـ7 صباحاً، وخلال ساعات النهار لا يوجد موعد محدد لقطعها أو وصلها، في حين كان نظام التقنين بمدينة “حلب” الأسبوع الماضي 5 قطع و 2 أو 3 وصل، ليصبح قبل يومين 4 قطع مقابل 2 وصل، في حين شهدت بعض الأحياء اليوم الثلاثاء غياباً كبيراً للكهرباء كما في حي “التلفون الهوائي”، الذي انقطعت فيه الكهرباء منذ الصباح ولم تأتِ بعد “حتى إعداد هذا التقرير عند الثانية والنصف بعد الظهر”.

تصريحات سابقة لمسؤولين في الوزارة، تربط تحسن التقنين بتحسن الطقس ربما يكون هذا سبب التحسن في بعض المحافظات، بينما يتأمل المواطن السوري “بكرم الوزارات”، إنه يفضل إقناع نفسه بأن تحسن التقنين جاء استجابة من الوزارة لغالبية المواطنين الذين ملأوا الفيسبوك مطالبات بتخفيض ساعات قطع الكهرباء رأفة بحالهم وهم في العزل الصحي بالمنزل.

«خلونا نقتنع هيك على أمل أن نُحفز وزارة الاتصالات لتخفف تقنين الإنترنت»، يقول “متأمل بكرم الوزارات”، ويضيف: «المهم بالموضوع إنو الاتصالات تملك ميزة المنافسة والتحفيز بلك هي كمان بتستجيب لهالطلاب والشعب المحجور».

وشهد الشارع السوري، لاسيما عبر السوشيل ميديا موجة مطالبات بتحسين واقع الكهرباء والإنترنت، للمساعدة في تشجيع الناس على البقاء في البيت والإلتزام بالعزل المنزلي.

اقرأ أيضاً: تجدد المطالب بإلغاء تقنين الكهرباء والانترنت خلال الحجر المنزلي

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع