الكشف عن أسباب اعتقال أعضاء فريق ملهم التطوعي

“فريق ملهم”: اعتقلوهم وسرقوا نقودهم … والهيئة تنفي وتوضح السبب

سناك سوري-خالد عياش

كشفت هيئة تحرير الشام عن أسباب اعتقالها لعنصرين من فريق “ملهم التطوعي” بمدينة إدلب الأسبوع الماضي، واتهمت أحدهما بالتورط بما قالت إنه “أعمال أمنية”، في حين أخلت سبيل الآخر بعد اعتقال دام يومين.

وبحسب وسائل إعلام محسوبة على الهيئة فإن الأخيرة اعتقلت مدير مكتب الفريق في إدلب “محمد نور طحان” بسبب تورطه بأعمال أمنية، حيث مايزال محتجزاً في سجونها للتحقيق، بينما أفرجت عن العنصر الآخر وهو المسؤول المالي “سليمان طالب” لعدم ثبوت أي أمر بحقه.

وبينما اتهم فريق “ملهم التطوعي” الهيئة باقتحام مكتبه في “إدلب”، واعتقال اثنين من أعضائه ومصادرة سيارة بينما كان بحوزتهما الأموال التي تم جمعها لمساعدة أهالي الغوطة، نفت الهيئة أن تكون قد اقتحمت المكتب مؤكدة أنها اعتقلتهما من أمام بابه دون أن تصادر أي ممتلكات شخصية أو نقود منهما.

اقرأ أيضاً: 20 مدنياً حصيلة ضحايا صراع الهيئة والجبهة بيوم واحد!

وتشهد محافظة “إدلب” منذ سنوات اعتقالات عشوائية واغتيالات وتغييب في ظل غياب الضوابط القانونية والأمنية، وانتشار سلطات الأمر الواقع وانحدار دور المؤسسات المدنية وأجهزة الحوكمة.

يذكر أن فريق “ملهم التطوعي” هو فريق عمل مدني يتخذ موقفاً معارضاً للحكومة السورية، ويعمل في مناطق “إدلب” و”غوطة دمشق” وغيرهما، ويعتمد على التبرعات والتمويل، وينشر مقاطع تحفيزية وصور بشكل دائم لدفع المتبرعين لتقديم الأموال له.

اقرأ أيضاً: اعتقال الناشط المعارض “سامر السلوم” في إدلب

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *