القمامة في “الرقة” تهدد حياة المدنيين وتنذر بكارثة بيئية وصحية

"مكبات القمامة المنتشرة في مدينة الرقة"

التحالف الدولي بقيادة أميركا كان قد دمر الرقة بحجة إنقاذ الأهالي من “داعش” وبعدها تركهم غارقين بالدمار وتفرغ لبناء قواعده العسكرية.

سناك سوري – متابعات

يعاني أهالي مدينة الرقة شمال شرق سوريا من تفشي الأمراض والأوبئة نتيجة لانتشار كميات كبيرة من القمامة في شوارع المدينة وذلك في ظل غياب واضح للرعاية الصحية الكافية.

وطالب الأهالي السلطات المحلية بالإسراع في إزالة النفايات ونشر حاويات القمامة في الشوارع بالإضافة لتسيير سيارات لجمع القمامة، في ظل نقص كبير في آليات جمع القمامة والحاويات.

ونقل عن ناشطين محليين قيام الأهالي بحرق هذه النفايات بشكل دوري ومستمر، إلا أن اختلاطها بمخلفات الصراع مع تنظيم “داعش” من “ألغام وقذائف” حال دون استمرار ذلك تخوفاً من التضرر.

اقرأ أيضاً: الأمم المتحدة تنصح المدنيين بعدم العودة إلى الرقة

حيث ناشد الأهالي المجتمع الدولي والجهات المعنية للحد من هذه الظاهرة قبل حلول فصل الصيف وانتشار الأمراض والأوبئة بالتزامن مع عودة الأهالي للمدينة، بحسب ما نقل عن الصفحة الرسمية لـ”مجلس الرقة المدني”.

وتعاني المدينة في جزئها الغربي من دمار مهول وانتشارٍ كبير للجثث ومخلفات الحرب من القذائف الغير منفجرة وتفخيخ المنازل والشوارع بالإضافة لضعف كبير في البنى التحتية، وهو مارفع الإيجارات بشكل كبير في الجزء الشرقي الأقل تضرراً.

ويضيف مراقبون أن عودة المدينة للحياة بحاجة لإرادة ودعم دوليان، خصوصاً في ظل ضعف الإمكانيات الموجودة لدى الأهالي وغياب المنظمات والهيئات عن مساعدة الأهالي.

يذكر أن التحالف الدولي بقيادة أميركا كان قد دمر الرقة بحجة إنقاذ الأهالي من داعش وبعدها تركهم غارقين بالدمار وتفرغ لبناء قواعده العسكرية.

اقرأ أيضاً: العائدون إلى الرقة .. لم يكن باستقبالهم “هارون الرشيد”

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *