“القش”: «كونوا واعين ولا تكتروا ولاد»!

أساساً كل الحق على رئيس الحكومة لما كان وزير كهربا كان يقطعها كتير!

سناك سوري-متابعات

رأى رئيس منظمة شؤون الأسرة “أكرم القش” أن على كل أسرة سورية العمل على إنجاب أطفال بما يتناسب مع قدرتها على تأمين مستلزماتهم، معتبراً أن قرض القرطاسية “تبع الـ50 ألف”، ممتاز لمساعدة الأسرة في شراء احتياجات أطفالها المدرسية.

وقال “القش” في تصريح نقلته صحيفة “الوطن” المحلية: «منح هذا القرض ليس لتلبية كل الاحتياجات بل هو مساعدة لتلبية من هذه الاحتياجات وخصوصاً أن هناك الكثير من الأسر أطفالها ليس جميعهم في المدارس»، وأضاف: «الأسرة يجب أن تعمل على إنجاب الأطفال بما يتناسب مع قدرتها على تأمين احتيجاتها وتربيتهم»، لافتاً إلى أن «هذا الموضوع بحاجة إلى نوع من الوعي وتقدير الإمكانيات وعلى أساسها يتم إنجاب الأطفال»، “عفكرة كثرة الأطفال تقع على عاتق رئيس الحكومة، لما كان وزير كهربا كان يقطعها كتير”.

بعبارة أخرى، فإن “القش” يقصد أنه كان على الأسرة السورية أن تضرب في المندل قبل 20 عاماً، لتكتشف أن البلاد بانتظار حرب قادمة ستؤدي إلى غلاء فاحش ستعجز الحكومة عن ضبطه، وبناء عليها كان عليها أن تختصر عدد أطفالها، “أساساً الحرب أخدت كتير من السوريين يلي كانوا أطفال بهداك الوقت، وكلن راحوا ضحايا القتال، ياترى كيف السيد القش ممكن يتعامل مع هالوضع، بدنا تصريح جديد”.

وتحدث رئيس منظمة شؤون الأسرة عن “برنامج سوريا مابعد الحرب”، مؤكداً أن الجهات المعنية تعده حالياً، ويشمل أربع مستويات نصل من خلالها إلى عام 2030 للتنمية المستدامة، التي يقصد بها أن تكون نسبة الالتحاق بالمدارس 100% فعلياً، “سترك يارب صار عنا طموح يلتحقوا الأطفال بالمدارس وما رح يتحقق قبل الـ2030، شو خليتوا لتحسن الأوضاع المعيشية لكن”.

يذكر أن التوعية حول موضوع الإنجاب مسؤولية المنظمات المعنية بشؤون الأسرة تماماً مثل المنظمة التي يرأسها “القش” وغياب الوعي حول الإنجاب لدى الناس لابد أنه بسبب تقصير المنظمات والمؤسسات المسؤولة عن هذا الموضوع، فحبذا لو تتم محاسبة المسؤولين عنها لتقصيرهم.

اقرأ أيضاً: قرض القرطاسية لايكفي 4 طلاب.. الحكومة طلعت مابتعرف بالحسابات

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع