“القادري” يلخص مشاكل العمال.. أهالي: نريد مياه وتزفيت وصرف صحي

مسؤول يمدح قرار الحكومة بانشاء أسواق شعبية.. باحث اقتصادي: “الخطوة متاخرة”.. حصاد سناك الصباحي ليوم الأحد 16-2-2020

سناك سوري – متابعات

يقول الأديب الساخر “جلال عامر”: «لا تيأس فرغم قصص الفساد التي نقرؤها يومياً فى “ألف نيلة ونيلة” فأنا متفائل، وعندى أمل كبير شايله فى الدولاب»، طب إحنا فسوريا، منشيل الأمل وين؟ منخبيه وين يعني بلهجتنا الجميلة، وبالعربي الفصيح، أينما نظرنا وكيفما تجولنا نحتاج الأمل، هو الوحيد الذي نقتات عليه يومياً، لا تاجر يحتكره، ولا يحتاج لقساطل الحكومة توزعه علينا، إنه موجود فحسب ولا يحتاج منا إلا أن نؤمن به، وعلى قولة “فيروز”، “إيه في أمل”، وقبلها صرخ الأديب السوري “سعد الله ونوس”: “محكومون بالأمل”، وما بين عبارات الأمل المكتوبة والمتوارثة، نمضي بترنح نحو القادم، (والمكتوب باين من عنوانه).

وعلى سيرة الأمل وبكرة والقادم والذي منو، اشتكى عدد من أهالي قرى الكفر و القريا وشقا وقرى الرحا ورساس وأم ظبيب وسهوة الخضر ومياماس والدارة والثعلة في ريف السويداء، من نقص المياه وشحها رغم غزارة الأمطار، واحتواء معظم هذه القرى على آبارٍ ارتوازية، وأكدوا أن «الشح المائي سببه التقنين الكهربائي في النهار مطالبين بضرورة الضخ ليلاً بدلاً من النهار لتعبئة الخزانات تماشياً مع وصل التيار الكهربائي»، (يعني هي ما بتظبط بعمرها، بس إنو عنا أمل).

مدير مؤسسة مياه السويداء “وائل شقير” قال إن «بعض قرى المحافظة تعاني شحاً بالمياه، لكن لا يوجد أي أزمة مياه بمعنى الأزمة، نقص المياه سببه انخفاض التيار الكهربائي المغذي لبعض الآبار نتيجة الحمولات الزائدة عليه، لاسيما في فصل الشتاء، ما يؤدي إلى توقف المضخات عن التشغيل، علماً أنه سبق للمؤسسة أن قامت بتأمين 18جهازاً لرفع الجهد إلا أن هذه الأجهزة كثيرة الأعطال وتحتاج لصيانة دائمة»، (يعني الشح شي والأزمة شي تاني، المهم المواطن عايش).

و أوضح “شقير” أن «المؤسسة غير قادرة على تعويض التقنين الكهربائي البالغ 6 ساعات عن طريق المولدات، و لدى المؤسسة نحو 300 مصدر مائي و 160 مولدة كبيرة، هذه تحتاج لتشغيلها نحو 30 ألف لتر مازوت يوميا بينما الذي يتم توفيره 9 آلاف لتر فقط، معتبراً أن ساعات التقنين ليس لها تأثير على التجمعات السكانية الصغيرة، كقرية تعلا وذكير بينما يؤثر على التجمعات السكانية الكبيرة مثل بلدة شقا والكفر». (عبير صيموعة – الوطن).

اقرأ أيضاً: الحكومة تطلب دعم المحافظين… واستنفار سوري للوقاية من كورونا

طريق قرية “حنجور” بريف مصياف مليء بالحفر.. البلدية “مافي سيولة!”

اشتكى عدد من أهالي قرية “حنجور” التابعة لمدينة مصياف، سوء الواقع الخدمي بسبب وجود طريق مليء بالحفر في الحارة الشرقية مفروش بالحصى منذ العام الماضي، و مازاد معاناتهم تشكل السيول والوحل على طول الطريق كما أنه غير مخدم بالصرف الصحي.

رئيس بلدية حنجور “فواز خضور” أكد أن «دراسة مشروع الصرف الصحي للطريق جاهزة من قبل الخدمات الفنية، لكن البلدية لا يوجد لديها إمكانية تخديم الطريق بسبب قلة السيولة المالية»، (يعني الجهات المعنية حابة تشتغل، بس المشكلة بالإمكانات) (الفداء).

مسؤول يمدح قرار الحكومة بانشاء أسواق شعبية.. باحث اقتصادي “الخطوة متاخرة”

قال معاون وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك “رفعت سليمان” إن «قرار اللجنة الاقتصادية في رئاسة مجلس الوزراء تخصيص ساحات في المدن والبلدات وكافة الوحدات الإدارية لإقامة أسواق جاء في الوقت المناسب، كما أن هذه الأسواق ستكون خاضعة للرقابة التموينية ورقابة المكتب التنفيذي في المحافظة، للتأكد من سلامة المواد المباعة، و ستتمتع بأسعار منخفضة مع إمكانية إدخال مواد مستعملة لبيعها ضمنها»، (طالما خاضعة للرقابة التموينية، فالمواطن حط رجليه بمي باردة).

“سليمان” أوضح أن «هذه الأسواق ستكون موجودة يوم واحد في الأسبوع، بحيث يكون يوم عطلة، بغرض عدم تعطيل مصالح المواطنين، خاصة أنها سوف تكون في أهم شارع أو منطقة في المدينة ليسهل الوصول إليها، و لن تكون خاضعة للضرائب، وإضافة الى مشاركة المؤسسة السورية للتجارة في هذه الأسواق»

الباحث الاقتصادي “ماهر سنجر” رأى أن «هذه الخطوة جاءت متأخرة، خاصة أن السورية للتجارة لم تتمكن من تخديم السكان، بدليل الازدحام الشديد وعدم رضا المواطنين عن الخدمات المقدمة من قبلها، اضافة إلى ضرورة الابتعاد عن العشوائية وتنظيم الساحات بطريقة صحيحة، مما يسهل دخول وخروج البضائع من وإلى الساحات، بدلاً من تحولها إلى بسطات ملتصقة ببعضها البعض»، (قال أن تصل متأخرا خير من ألا تصل أبداً)، (حسن العبودي – الوطن).

اقرأ أيضاً: البطاقة الذكية تغيب عن الصحف.. طيفور:جامعات أوروبية تريد طلابنا

نقص المواصلات يرهق أهالي الغاب.. مسؤول «موعودين بعشرات الباصات»

اشتكى عدد من أهالي قرى منطقة الغاب الغربي الواقعة على خط جورين وعين سليمو و شطحة ومرداش وعين الكروم و نهر البارد، مشكلة النقل في قراهم، ومعاناتهم اليومية لعدم توفر وسائط النقل اللازمة من السرافيس والباصات، و إذا وجدت قلما تعمل على خطوطها، خاصة عند الصباح الباكر والظهيرة في أوقات ذهاب وإياب الموظفين إلى عملهم في مدينة حماة والسقيلبية.

عضو المكتب التنفيذي لقطاع النقل بالمحافظة المهندس “طاهر عيسى” قال إنه «تم تزويد المحافظة بـ 10 باصات للنقل داخل مدينة حماة ليس خارجها، و موعودين من قبل الوزارة بتزويد المحافظة بعشرات الباصات، عند وصولها سيتم توزيعها على جميع الخطوط الخارجية للمحافظة، كما أن أي شخص في القرى المذكورة لديه باص أو سرفيس ويرغب بالعمل على الخط لخدمة أبناء منطقة الغاب، نقدم له كافة التسهيلات والموافقات ضمن إمكانيات المحافظة، خدمةً لأبناء المنطقة و المواطنين»، (وهي انحلت بكلمتين غريبين هالناس شو بيحبوا ينقو)، (الفداء).

القادري يلخّص مشاكل الطبقة العاملة في مؤتمر العمال

لخّص رئيس الاتحاد العام “جمال القادري” خلال “المؤتمر العام للاتحاد العام لنقابات العمال” قضايا أساسية في حياة الطبقة العاملة، منها الوضع المعيشي والخدمي، وضرورة العمل على إصلاح القطاع العام وتأهيله تطويره أفقياً وشاقولياً، و تشجيع القطاع الخاص المنتج لتحقيق حاجة السوق المحلية، و وضع تشريعات جديدة للتشاركية مشجعة على عودة الرساميل المهاجرة وتوظيفها في خدمة الاقتصاد الوطني، (اتس أوكيه، بس الحل عند مين؟).

كما تمت مناقشة العديد من القضايا التي تهم الطبقة العمالية، لاسيما فيما يتعلق بمشروع القرار المتعلق بالشؤون التنظيمية، وتدريب القادة النقابيين الجدد، وتفعيل الاجتماعات النقابية على كل مستوياتها، وتقديم الدعم للمشاريع الخاصة بالمرأة العاملة، والعمل على إقرار صندوق دعم الأسرة السورية، وتنظيم برنامج الرعاية للنساء العاملات، وتكثيف الجهود لتنظيم عمل المرأة والأطفال في القطاع غير المنظم، (ويستمر الكلام النظري، على أمل الوصول للشق العملي). (ديما صابر – تشرين).

اقرأ أيضاً: عصابة بألمانيا تحتال على سوريين.. العمال الكادحون هل يحضرون مؤتمرهم؟

متفرقات

من أحد أفران جبلة

قال رئيس شعبة حماية المستهلك في جبلة “سليمان المحرز” إنه حدث عطل في سير انضاج العجين بمخبز “الصليبة”، وعطل في سير بيت النار  بمخبز “محسن اسماعيل” الصناعة، و تم ركز ٢٦ كيس، إضافة إلى أن مخبز “دبيقة” لم يتمكن من العمل اليوم الأحد لعدم جاهزية الآلات.

وفي ريف جبلة، قال رئيس شعبة حماية المستهلك “رائد عجيب” إنه حدث عطل في جنزير الحراق لمخبز “الراهبية” و العمل جار لاصلاحه. لم يتمكن مخبز “منذر رضوان” في مدينة اللاذقية، من العمل اليوم، لحدوث عطل في القطاعة، كذلك مخبز “كوكب الهترة” لحدوث عطل في ضاغط الهواء، وتم تسطير كتابين إلى دائرة المواد لإجراء اللازم. (المكتب الصحفي في محافظة اللاذقية).

إلى ذلك، أطلقت وزارة الصحة اليوم، حملة التلقيح الوطنية الأولى لعام 2020 ضد شلل الأطفال، و تستمر حتى الخميس القادم، وتستهدف الأطفال من عمر يوم حتى 5 سنوات بغض النظر عن لقاحاتهم السابقة. و تنفذ الحملة عبر 967 مركزاً صحيا ثابتاً و2336 فريقاً جوالاً يغطي مختلف المناطق وتستهدف أكثر من 2.8 مليون طفل (سانا).

فن

رنا جمول مع طاقم العمل

بعد انتهاء الممثلة السورية ​“رنا جمول”​ من المشاركة في فيلم “77 فاصلة” مع المخرج “مالك محمد”، بدأت بتصوير فيلم ثاني بعنوان “واحد تحت الصفر”  ​سيناريو و إخراج “معاذ حسن الباشا”.
و عن الفيلم قالت “جمول” إنه «يتمحور حول مشكلة الشك وما يمكن أن ينتج عنها، حيث تدور الأحداث في إطار اجتماعي يطرأ عليه خلل يؤدي إلى رد فعل غير متوقع، كما يرصد حكاية عائلة ضمن منزل مغلق الأبواب تعيش حالة الشك بسبب زيارة شخص غريب إليها». وتؤدي رنا دور البطولة إلى جانب “ماهر أحمد” و “محمد صقور” و “فوز نضال” و “نسيم أبو دان”. (موقع الفن)

اقرأ أيضاً: 8 مسلسلات اجتماعية سورية في “رمضان”.. هل تعود الدراما السورية لسابق ألقها؟

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع