“الفيفا” تشيد بوضع كرة القدم في “سوريا” وجهود اتحاد الكرة

زيارة وفد الفيفا إلى دمشق _ موقع الفيفا

لأول مرة منذ 2012 وفد “الفيفا” يجول في ملاعب “دمشق”

سناك سوري _ متابعات 

كشف الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا” عن تفاصيل زيارة وفده الرسمي إلى “سوريا” للمرة الأولى منذ العام 2012.

وجاء عبر الموقع الرسمي لـ”الفيفا” أن الوفد الدولي شارك في الإشراف على المؤتمر الانتخابي لاتحاد كرة القدم السوري الذي جرى في 28 كانون الأول الماضي وانتهى بفوز العميد “حاتم الغايب” برئاسة اتحاد الكرة، حيث ذكرت “الفيفا” أن “الغايب” لاعب سابق في صفوف المنتخب السوري ونادي “الشرطة”.

واعتبر الوفد الزائر أن كرة القدم في “سوريا” استمرت في التطور منذ بداية الأزمة عام 2011 على الرغم من الصعوبات، مشيرةً إلى أن اتحاد الكرة قام بجهود هائلة للمحافظة على استمرارية اللعبة رغم الظروف، حيث جسّدت كرة القدم الفرح والعزاء الوحيد لكثير من السوريين خلال فترات الحرب بحسب “الفيفا”.

وأشادت بعثة “الفيفا” بالوضع الحالي لدوريات كرة القدم المحلية بدرجاتها الثلاث، لا سيما الحضور الجماهيري الذي قد يصل إلى 30 ألف متفرج في بعض المباريات وفق الموقع، كما اعتبرت “الفيفا” أن المنتخب السوري قدّم مستوىً عالٍ خلال سنوات الأزمة، وذكرت البعثة أن اتحاد الكرة السوري يقوم بأنشطة تنموية لكرة القدم النسائية.

اقرأ أيضاً:الفيفا تدرس مقترحاً لرفع الحظر عن الملاعب السورية

وتألف وفد البعثة بحسب الموقع من منسقي مكتب تطوير “الفيفا” الإقليمي في “دبي” “حسن حسن” و”أندريه فيشكيفيتش” اللذان أتيحت لهما فرصة التجول في عدة منشآت رياضية في “دمشق”.

وتفتح زيارة وفد “الفيفا” الباب أمام تساؤلات حول مدى إسهامها في التأثير على قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم في رفع الحظر عن الملاعب السورية، وعودة الفرق السورية والمنتخبات الوطنية للعب على أرضها وبين جماهيرها.

ومن المهم التذكير بأهمية تأهيل الملاعب والمنشآت الرياضية في مختلف المحافظات، وألّا يقتصر ذلك على منشآت العاصمة التي زارها وفد “الفيفا” بحيث يصبح رفع الحظر عن الملاعب السورية كافّة مطلباً منطقياً وممكناً لكافة الفرق من مختلف المناطق.

اقرأ أيضاً:أبرز محطات الرياضة السورية عام 2019.. إنجازات وخيبات

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع