الفرنسية تبكي الطلاب و”الصباغ” يتصرف بديمقراطية كبيرة.. أبرز أخبار الصباح

الفلاحون يشتكون من ابتزاز تجار “الحبوب”، 8 آلاف شخص تخلصوا من أميتهم في “حلب”، بدء أعمال برج “دلتا” في “دمشق”، وقرار بعزل عضو هيئة تدريسية في جامعة الفرات

سناك سوري  – متابعات

أكد “عمران أبو خليل” مدير تربية “اللاذقية”، إعفاء رئيسي المركزين الامتحانيين وجميع المراقبين، في مدرسة “عدي حمود” من مهامهم وإحالتهم إلى الرقابة الداخلية للتحقيق، في حين لا تزال المندوبة الوزارية تنتظر قرار وزارة التربية، في الحادثة الشهيرة الي شهدتها المدرسة ، مبيناً أن الطالبة أكملت امتحانها بعكس ما أشيع عن حرمانها.

يحدث هذا، بينما أبكت أسئلة امتحان اللغة الفرنسية طلاب التعليم الأساسي، باعتبارها كانت صعبة وغير متوقعة، بينما رأى المدرسون أن سؤالاً واحداً فقط كان صعباً على عكس اللغة الروسية، التي جاءت أسئلتها مناسبة، كما نقلت صحيفة “تشرين”، بينما وصل عدد حالات الغش في “حمص” إلى 94 حالة حتى الأمس.

في سياق متصل، وصل عدد المتخلصين من الأمية في محافظة “حلب” إلى 8000 شخص من الجنسين، منذ العام 2012، ممن تراوحت أعمارهم بين 15 -45 سنة بالرغم من ظروف الحرب التي أعاقت حملة “حلب خالية من الأمية “التي كانت مقررة في العام 2016، بحسب رئيس دائرة تعليم الكبار في مديرية الثقافة “جهاد غندور”.

في السياق، صادقت المحكمة الإدارية العليا في “دمشق” على قرار مجلس تأديب جامعة الفرات القاضي بعزل أحد أعضاء الهيئة التدريسية بسبب مخالفات لم يتم ذكر تفاصيل عنها، (خلص المهم قررت ونفذت والأسباب مجرد تفاصيل ما في داعي تعتو قلبكن فيها).

اقرأ أيضاً: جامعة البعث.. إحالة 4 أساتذة إلى مجلس التأديب بسبب الدروس الخصوصية!

بالرغم من إجراءات الحكومة.. الفلاحون يشتكون

اشتكى عدد من فلاحي الحسكة و حلب ودير الزور من قلة عدد مراكز استلام محصول الشعير، وعدم توفر الأكياس الفارغة الكافية في مراكز الأعلاف، وبالرغم من دعم الدولة للفلاحين بالسعر المحدد الذي وصل لـ130 ليرة للكيلو بفارق 50 ليرة عن السعر الخاص، لأول مرة، فإن بعض الفلاحين لم يستفيدوا من ذلك، ورضخوا لابتزاز التجار، بسبب ارتفاع تكاليف الحصاد، فوق قدرتهم، من جراء النقص في عدد الحصادات الذي وصل لـ 50%، ما دفع مديريات الزراعة إلى التشدد في منح شهادات المنشأ للفلاحين.

كذلك استمرت الحرائق بحصد آلاف الدونمات، حيث شهد بالأمس ريف “القحطانية” و”الجوادية” في شمال شرق “الحسكة”، أضخم حريق منذ عقود أتى على 40 ألف دونم، بحسب معاون مدير الزراعة “رجب السلامة” الذي أشار لعدم معرفة الأسباب حتى الآن، بينما نقلت صحيفة “الوطن” عن الأهالي هناك أنه حريق مفتعل، مطالبين بالتعويض على المتضررين.

30 عام ولم يحصل الحرفيون على سندات التمليك

طالب “جمال حميدان” رئيس اتحاد الحرفيين في “السويداء” باتخاذ قرار جريء يقضي بمنح الحرفييين سندات التمليك لحوالي 338 مقسماً يشغلونها مهنياً منذ 30 عاماً، والتي منعت عنهم بسبب وجود مخالفات تنظيمية، وتجاوز على الأملاك العامة والوجائب وغير ذلك، مقابل تسوية تلك المخالفات، ودفع غراماتها، مشيراً لحصول تواصل مع المكتب الاقتصادي في فرع حزب البعث من أجل حل هذه المشكلة القديمة. (بكير يا جماعة 30 سنة ولسا ما التقى حل عادل للطرفين).

الصباغ “يوبخ” نائباً: أسئلتك الافتراضية وما وراءها ليس مكانها هنا ..(إنت معلم، ومنك نتعلم)

مارس رئيس مجلس الشعب “حمود الصباغ” دور المعلم في الجلسة التي أقر بنهايتها المجلس تصديق العقد الخاص باستثمار وتشغيل مرفأ طرطوس، حيث رد على استفسار النائب “مجيب الرحمن الدندن” إن كان هذا العقد مقدمة لاستثمارات أخرى كمرفأ اللاذقية، والمطارات السورية لاحقاً، بالقول «زميلنا مجيب خرج عن الموضوع وعن الأسئلة المقررة والمواد المطروحة وهذا مخالف للنظام الداخلي للمجلس في المادتين 162 و164،حيث أننا لا نناقش تحت هذه القبة مواد الاتفاقيات أو نصوت عليها فنحن أمام مشروع قانون مؤلف من مادتين ونناقشهما فقط، على حين الأسئلة الافتراضية وما وراءها فهذا ليس مكانها».

“الدندن” حاول التوضيح لكنه اصطدم برد “الصباغ”: «أعطيت لك الحق في الكلام وخالفت النظام»، بينما قاطع سؤالاً من النائب “عمار بكداش” عن ماهية الشركة، وتفاصيل عنها خاصة أن عنوانها غير معروف، بالقول: «لا نناقش اسم صاحب الشركة ومن يديرها وهل هو روسي أم غيره»، ما دفع “بكداش” لرفض الاتفاقية ليرد “الصباغ”: «حقك»، (أدمقرط من هيك ما ضل).

ولم ينفع وصف النائب “عبد الله وردة” للاتفاقية بالإيجابية، للنجاة من تعليق من “الصباغ” عندما أشار “وردة” لموضوع السيادة الذي يجب أن يكون خطاً أحمر، ليرد رئيس المجلس: «تعرضنا لحرب إرهابية ولم نفرط بسيادتنا ولا بقرارنا»، والسؤال هنا، إذا كان النواب من حقهم الكلام فلماذا يفرض رئيس المجلس عليهم ما يقولونه وما لا يقولونه، أما إذا كان تصرف “الصباغ” قانونياً وتقنياً بحتاً، فهل من المعقول أن النواب يخرجون عن النظام الداخلي بعد 3 سنوات من ولايتهم، فتأملوا يرعاكم الله!!

من جهة ثانية أحالت اللجنة الدستورية مشروع قانون إلغاء اتحاد المصدرين إلى لجنة الاقتصاد والطاقة لدراسته موضوعياً، بعد إجازته دستورياً.

اقرأ أيضاً: “نبيل صالح” يطلب استجواب وزير الأوقاف بعد حملة التحريض ضده !

متفرقات

إلى ذلك ، أصدرت المنظمة البحرية الدولية في”لندن”، قراراً يؤكد استيفاء “سوريا” لشروط ومعايير التدريب والسلامة البحرية المطلوبة لاتفاقية «STCW» (الاتفاقية الدولية لمستويات التدريب والخفارة ومنح الشهادات).

بينما حصل المقسم H47 المعروف باسم برج “دلتا” في “ماروتا سيتي” على رخصة البناء من محافظة “دمشق”، في حين أصدرت الحكومة بلاغاً عاماً لجميع الوزارات والمؤسسات والجهات المعنية لإعداد مشروع الموازنة العامة للدولة لعام 2020، (قولكم حيرجعوا السوريين ينطوا فوق خط الفقر الموازنة الجاية).

وصرح ضابط في “الجمارك” أن نسبة االأدوية الزراعية المهربة الفاسدة أو المغشوشة الداخلة للبلد تصل لحدود 50 %  (وين حملة مكافحة التهريب).

اقرأ أيضاً: رسوم على التدخين.. وامتحانات بالممرات… أبرز أخبار الصباح

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع