الفراس فارس: المحامون فرسان العدالة.. وهم من يحددون أتعابهم

نقيب المحامين الفراس فارس-انترنت

نقيب المحامين: 1% فقط من المحامين في البلاد يقومون بأعمال نصب واحتيال وتزوير.. شو رأيكم/ن؟

سناك سوري-متابعات

قال نقيب المحامين، “الفراس فارس”، إن المحامين الذين يمارسون أعمال النصب والاحتيال والتزوير، لا تتجاوز الـ1% من عدد المحامين في البلاد البالغ أكثر من 30 ألف محامٍ، معتبراً أنها حالات فردية.

نقيب المحامين، أضاف في تصريحات نقلها الوطن أون لاين، أن هناك عدد من الدعاوى المسلكية جرى تحريكها بحق عدد من المحامين، بتهم مختلفة منها النصب والاحتيال، ما أدى لشطب عدد من المحامين بشكل نهائي، بينما مُنع البعض من مزاولة المهنة بشكل نهائي، والبعض الآخر لمدة تتراوح بين سنة إلى 3 سنوات.

اقرأ أيضاً: محامون في “درعا” يعملون بالزراعة ويبيعون الدخان.

بالمقابل، رأى “الفراس”، أن الغالبية من المحامين يهمهم الحفاظ على سمعتهم وملتزمون بعملهم، لافتاً أنه «أحياناً ترد إلى النقابة شكاوى متعلقة بموضوع الأتعاب وهذا يمكن حله باعتبار أنه من حق المحامي تحديد أتعابه وهو يكون باتفاق مع موكله».

تحسين صورة المحامين لدى الناس، يتم وفق “الفراس”، عن طريق معاقبة المسيئين منهم لمهنته، واصفاً المحامين بأنهم فرسان العدالة، مضيفاً أن 10% من المحامين، دخلهم جيد جيداً، في حين أن الغالبية منهم دخلها متوسط.

يذكر أن نقيب المحامين السابق “نزار سكيف”، كان قد اعترف عام 2018 بوجود محامين وقضاة فاسدين، وبالاستناد إلى تصريح النقيب الجديد “فارس”، هل نستطيع القول إنه تمّ القضاء على الفساد في هذا القطاع الهام، واقتصرت المخالفات على بعض التزوير والنصب بالحدود الدنيا؟.

اقرأ أيضاً: نقيب المحامين يعترف: هناك قضاة ومحامون فاسدون

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع