الفأر الأزعر تسبب بحصاد المحاصيل قبل أوانها بالقنيطرة

بدء عمليات الحصاد في القنيطرة - سناك سوري

هجوم كبير لـ”الفأر الأزعر” في القنيطرة السورية.. فلاحون يقدرون الخسائر بثلث الموسم

سناك سوري – القنيطرة

حذر مزارعون في محافظة “القنيطرة” من هجوم كبير تقوده فئران الحقول على محاصيل القمح والشعير والذرة، والتي انتشرت بشكل غير مسبوق هذا العام، حيث تعرضت حقول القمح والشعير، خصوصاً في قرى “الرزانية” و”أبو مذراة” و”حانوت صيدا” لهجوم كبير من الفئران، وقضت على مساحات شاسعة مسببة خسارات كبيرة للفلاحين، الأمر الذي دفع المزارعين المتضررين إلى المسارعة في حصاد محاصيلهم قبل أوانها.

فأر الحقل-ناشطون

مزارعون في المنطقة قدروا في حديث مع سناك سوري حجم الخسارة بثلث الموسم، حيث يقول “أبو محمد” أحد المزارعين المتضررين من الفئران: «خسرت 11 دونما من القمح بفعل الفئران، وخسر جاري 19 دونماً، وأخي خسر أكثر من 10 دونمات، إنها المرة الأولى التي تتعرض لها المحاصيل لهكذا هجوم كبير، ففي العادة يكون هناك فئران لكن ليس بهذا العدد»، موضحاً أن الفئران تقوم بحفر أنفاق عديدة تحت الأرض وتقوم بقطع سنبله وتخزينه، علماً أن حجم الضرر يختلف من قطعة أرض لأخرى حيث تعتبر قرية “حانوت صيدا” الأكثر تضرراً.

اقرأ أيضاً: بعد الصبار …. أشجار التين يغزوها المن القطني

يعتقد مزارعون أن هذه الفئران دخيلة وليست متوطنة، ويدللون قناعتهم تلك بشكل تلك الفئران حيث تمتلك ذيلاً قصيراً لا يشبه الفئران التي يعرفونها بالعادة، ويرون أنها اجتازت السلك الشائك قادمة من الجولان المحتل شأنها شأن الخنازير البرية، التي غزت المحاصيل سابقاً.

المهندسون الزراعيون في المنطقة ينفون تلك النظرية، ويجدون أن تلك الفئران متوطنة وليست دخيلة، وفي ذلك يقول المهندس “أيمن الجاسم” لسناك سوري: «لقد تكاثرت الفئران هذا العام لقلة الهطولات المطرية ونتيجة الجفاف، حيث انقطعت الأمطار منذ شباط الفائت وهي مدة غير معتادة».

ويضيف: «يمتاز فأر الحقل بحجمه الصغير ويمتلك أطرافاً خلفية أطول من الأمامية كما يمتلك ذيلاً قصيراً، لهذا يطلق عليه السكان اسم ‘الفأر الأزعر’، كما أنه يتكاثر بشكل سريع على مدار العام حيث تنجب أنثى الفأر من 2 إلى 14 مولود، بعد حمل 21 يوم فقط وهذا هو سبب وجود أعداد كبيرة منها».

وسبق أن تعرض المزارعون في المحافظة لخسارات سابقة في موسم الزيتون، بهجوم للخنازير البرية الاسرائيلية وتراجع كبير لموسم الصبار و التين بسبب تفشي مرض حشرة المن القطني القادمة من الجولان المحتل.

اقرا أيضاً: الخنازير الإسرائيلية تهاجم القنيطرة ليلاً

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع