الغاز متوفر لمن يريد بسعر 6800 للأسطوانة الواحدة.. “إلكن مصلحة”؟!

الجرة الحلم!

المواطن السوري بطل بدو غاز هو بس بدو يقنع المسؤول بوجود أزمة الغاز!

سناك سوري-دمشق

قدم “كريم أمير” وهو اسم مستخدم فيسبوك سوري في “حلب” عرضاً سخياً لأبناء المدينة صباح اليوم الخميس، جرة غاز “كاملة مكملة” وبوزن 24 كغ، بسعر 6800 أي بزيادة عن سعرها الحقيقي بمعدل 4300 ليرة سورية، علماً أن سعرها العادي يبلغ 2500 ليرة.

عرض “كريم أمير” السخي تم نشره في مجموعة “مستعمل مدينة حلب” وهي إحدى مجموعات الشراء في الفيسبوك، حيث استغل البائع أزمة الغاز الخانقة في المدينة ليضاعف سعر الجرة الواحدة مرة ونصف.

وبينما تمكن الشعب الفرنسي من ثني حكومته عن قرارها بزيادة الضرائب على المحروقات طمعاً بمزيد من رفاهية الحياة، يجد المواطن السوري اليوم رفاهية حقيقية في الحصول على جرة غاز خلال الأزمة الحالية التي يرفض المسؤول السوري الاعتراف بوجودها “من أصلو”.

مدير “سادكوب” في “اللاذقية” “حسن بغداد” قال في تصريح نقلته “تشرين”: «لا أزمة غاز حقيقية في اللاذقية»، إذا يبدو أن الحقيقة الوحيدة هنا هي في كون منزل السيد “بغداد” لا يعاني أي أزمة بخلاف باقي منازل المواطنين من الدرجة الثانية “يعني يلي ليسوا مسؤولين”، بدوره مدير التجارة الداخلية في “طرطوس” “حسام حسن الدين” نفى وجود أي أزمة، أما في “حلب” فقد قال مصدر في المحافظة لموقع “أثر برس” إن أزمة الغاز ستنتهي خلال 4 أيام، وما على المواطنين إلا أن يصبروا ويأكلوا زيت وزعتر حتى تُفرج الأزمة.

المسؤول السوري يعي جيداً أن المواطن “أوعى” من أن ينقل احتجاجه إلى الشوارع، ذاك وعي مرهون بأشياء كثيرة أبلغها “كرم ضيافة بيت الخالة”.

اقرأ أيضاً: أزمة الغاز تتمدد.. المواطن يعاني والمسؤول ينفي

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع