العالم المشغول بـ”إدلب”.. غير مهتم بمعاناة نازحيها!

الخيم التي اقتلعتها العاصفة في مخيم "الاتقان" بريف "إدلب".. "بوابة إدلب"

ساكني مخيم “الإتقان” يطلقون نداء استغاثة بعد تعرضهم للعاصفة واقتلاع خيامهم

سناك سوري-خالد عياش

وجه أهالي مخيم “الإتقان” بريف “إدلب” الغربي نداء استغاثة، نتيجة الظروف المأساوية التي يعيشونها في المخيم عقب تعرضه لعاصفة شديدة يوم أمس الأربعاء ما أدى لاقتلاع الكثير من الخيام وتشريد أهلها من جديد.

مدير المخيم “حسان درويش” قال في تصريحات نقلتها صفحة “بوابة إدلب” الناشطة على الفيسبوك إن العاصفة أدت لقطع كافة الطرق الواصلة إلى المخيم.

سكان المخيم على موعد مع كارثة إنسانية إذا لم يتم النظر بأحوالهم، لكنها كارثة من النوع الذي لا يقدم أي خدمات سياسية لأطراف النزاع السوري، لذلك فلا ضير من وقوعها بالنسبة لكل الأطراف.

ويضم المخيم مئات العوائل التي شردتها الحرب، والتي تعتاش على منح المنظمات الإنسانية والإغاثية التي تراجع نشاطها مؤخراً في مدينة “إدلب” جراء التضييق الذي تمارسه عليها “هيئة تحرير الشام” وهو ما انعكس سلباً على ساكني المخيمات.

اقرأ أيضاً: “تحرير الشام” لم ترحم مخيم الرحمة في “إدلب”!

مخيم الاتقان بريف إدلب يغرق بالوحل

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع