“الضمير” اتفاق يقضي بعودة المنشقين وتسوية أوضاع المتخلفين

صورة تعبيرة من ذاكرة مرحلة الانشقاقات

اتفاق وقع بالأمس يخرج الضمير من دائرة الصراع ويسوي أبرز الملفات فيها

سناك سوري – ريف دمشق

قالت مصادر سناك سوري في مدينة “الضمير” بريف دمشق أن اتفاقاً تم التوصل إليه يوم أمس بين الحكومة السورية والفصائل المسيطرة على أجزاء من المنطقة برعاية روسية، يقضي بخروج من يرغب من هذه الفصائل إلى خارج المدينة ويرجح أن تكون وجهتها الشمال السوري.
وبحسب مانقلت مصادر معارضة عن الاتفاق فإن من لا يرغبون بالخروج إلى إدلب بإمكانهم تسوية وضعهم والبقاء في مناطقهم، أما المطلوبون للخدمتين الإلزامية والاحتياطية فسيتم منحهم مدة 6 أشهر لتسوية أوضاعهم.
المنشقون أعطوا فرصة الالتحاق بقطعاتهم العسكرية خلال أسبوع واحد من الاتفاق، وذلك دون أن يتعرضوا لأي مساءلة.
كما أن الجانب الروسي الذي رعى الاتفاق قدم تطمينات لهم بأنه سيتم جعل خدمتهم في المنطقة أو بالقرب منها.

يذكر أن “الضمير” كان جزءاً من التفاوض في القلمون الشرقي إلا أنه وعلى مايبدو غردت الفصائل فيه منفردةً وعقدت اتفاقاً بمفردها للتسوية، وينتظر أن تنضم لاحقاً للاتفاق مدن “الرحيبة وجيرود”.

اقرأ أيضاً: مهلة حتى الأربعاء … القلمون الشرقي بين التصعيد والتسوية

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *