أخر الأخبارسناك ساخن

الصين تقترح 4 نقاطاً للحل في سوريا والمقداد يوافق

ما هي مقترحات وزير الخارجية الصيني للحل السوري؟

سناك سوري – متابعات

قال وزير الخارجية الصيني “وانغ يي” أمس أن “الصين” قدّمت اقتراحاً من أربع نقاط لحل القضية السوريّة على أن يقوم الحل على قيادة السوريين له.

وقالت وكالة “شينخوا” الصينية أن الوزير الصيني تحدّث خلال لقائه بوزير الخارجية السوري “فيصل المقداد” خلال زيارة “يي” إلى “سوريا” عن الحل حيث قال أن مفتاح الحل الشامل للمسألة السوريّة هو تنفيذ مبدأ “بقيادة وملكية سوريّة” الذي وضعه مجلس الأمن الدولي، مبيناً أنه يجب على جميع الأطراف المعنية بذل جهود متضافرة من أجل التسوية الشاملة للمسألة السوريّة بشكل فعّال.

وفي بداية هذه الأربع نقاط التي تحدّث عنها “يي” قال بأنه يجب احترام سيادة “سوريا” الوطنية وسلامة أراضيها، مشيراً إلى أن “الصين” تدعو إلى احترام خيار الشعب السوري والتخلي عن وهم تغيير “النظام” على حد وصفه، إضافة للسماح للشعب السوري بتحديد مستقبل ومصير بلاده بشكل مستقل.

“الصين” تدعم “سوريا” بقوة في استكشاف مسار التنمية بشكل مستقل وفق الوزير الصيني، أما بالنسبة للنقطة الثانية التي تحدّث عنها “يي” فقال أنه يجب إعطاء الأولوية لرفاهية الشعب السوري وتسريع إعادة الإعمار، مضيفاً أن “الصين” تعتقد أن السبيل الأساسي لحل الأزمة الإنسانية في “سوريا” يكمن في الرفع الفوري لجميع العقوبات الاقتصادية المفروضة عليها.

اقرأ أيضاً: وزير الخارجية الصيني … أول مسؤول أجنبي يستقبله الأسد بعد القسَم 

وأضاف الوزير الصيني أنه يجب أيضاً تقديم المساعدات الدولية لـ “سوريا” على أساس احترام السيادة الوطنية وبالتشاور مع الحكومة السوريّة، لافتاً إلى أهمية شفافية عمليات الإنقاذ عبر الحدود وسيادة “سوريا”.

وترى “الصين” أنه يجب التمسك بموقف حازم بشأن مكافحة “الإرهاب” بحسب النقطة الثالثة التي ذكرها “يي”، مشيراً إلى أن بلاده ترى أنه يجب قمع جميع المنظمات “الإرهابية” الموجودة على قائمة مجلس الأمن الدولي ورفض المعايير المزدوجة، مبيناً ضرورة احترام دور الحكومة السوريّة في مكافحة “الإرهاب” على أراضيها وقال بأن “الصين” ستدعم موقف “سوريا” وستتكاتف معها في تعزيز التعاون العالمي لمكافحة “الإرهاب”.

وكانت النقطة الرابعة والأخيرة هي العمل على إيجاد حل سياسي شامل وتصالحي للقضية السوريّة، قائلاً أن “الصين” تدعو إلى دفع التسوية السياسية للقضية السورية بقيادة السورييين، إضافة إلى تقريب الخلافات بين جميع الأفرقاء السوريين من خلال الحوار والتشاور وإرساء أساس سياسي متين لاستقرار “سوريا” وتنميتها وتنشيطها على المدى الطويل.

اقرأ أيضاً: وزير الخارجية الصيني يزور سوريا يوم القسَم الرئاسي 

وختم الوزير الصيني قائلاً بأنه يتعين على المجتمع الدولي تقديم مساعدة بناءة لـ “سوريا” في هذا الصدد إضافة لدعم الأمم المتحدة في لعب دورها كقناة رئيسية للوساطة وفق المصدر.

من جهته وافق “المقداد” على اقتراح نظيره الصيني وأعرب عن أمله في أن تلعب “الصين” دور أكبر في حل القضية السوريّة والشؤون الدولية الأخرى.

يذكر أن وزير الخارجية الصيني وصل أمس إلى “دمشق” وكان في استقباله نظيره السوري في مطار “دمشق” الدولي والتقى الجانبان في جلسة مطولة، كما اجتمع “يي” مع الرئيس “بشار الأسد” بعيد أدائه القسم الدستوري أمس وبحثا معاً العلاقات السورية الصينية.

اقرأ أيضاً: مخلوف: الصين أهدت سوريا أرزاً وتجهيزات طبية و200 باص نقل داخلي 

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

‫13 تعليقات

  1. Hello there, I found your blog by means of Google at the same time as searching for a
    comparable matter, your site came up, it looks good. I have
    bookmarked it in my google bookmarks.
    Hi there, simply became alert to your blog thru Google,
    and found that it’s really informative. I’m gonna be careful for brussels.
    I will be grateful if you continue this in future. Many other people will be benefited from your writing.
    Cheers!

  2. Heya! I realize this is kind of off-topic however I had to ask.
    Does managing a well-established website such as yours take a large amount of work?
    I am completely new to writing a blog however I do write in my journal everyday.
    I’d like to start a blog so I can easily share my own experience and views online.
    Please let me know if you have any kind of suggestions or
    tips for new aspiring blog owners. Thankyou!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى