الصليب الأحمر يناشد لمعرفة مصير موظفيه الـ3 المختطفين في “سوريا”!

الصليب الأحمر في سوريا

اللجنة الدولية للصليب الأحمر تكشف لأول مرة عن أسماء موظفيها الثلاثة الذين اختطفوا قبل خمس سنوات في “سوريا”!

سناك سوري-متابعات

أعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر أسماء موظفيها الثلاثة الذين تم اختطافهم في “سوريا” عام 2013، بينما كانوا يرافقون قوافل الصليب الأحمر التي تنقل الإمدادات إلى “إدلب”.

اللجنة وجهت «نداء عاما التماسا لمعلومات عن ثلاثة من موظفيها اختطفوا في سوريا منذ أكثر من خمس سنوات»، مضيفة أن موظفيها الثلاثة المختطفين هم «”لويزا أكافي” هي مواطنة نيوزيلندية تعمل ممرّضة، وهي ذات خبرة وتتحلى بالتفاني والمثابرة، إذ اضطلعت بـ17 مهمة ميدانية مع اللجنة الدولية والصليب الأحمر النيوزيلندي»، بالإضافة إلى «”علاء رجب ونبيل بقدونس”، وهما مواطنان سوريان كانا يعملان سائقين باللجنة الدولية ويضطلعان بإيصال المساعدات الإنسانية في سوريا، وهما متزوجان ولديهما أولاد».

بيان اللجنة قال إن موظفيها الثلاثة تم اختطافهم خلال «مرافقتهم إحدى قوافل الصليب الأحمر التي كانت تنقل إمدادات إلى مرافق طبية في إدلب شمال غربي سوريا، حيث أوقف مسلحون المركبات التي كانت تقلهم في 13 أكتوبر 2013».

اللجنة الدولية ذكرت أنه حينها تم اختطاف 7 أشخاص أطلق سراح أربعة منهم في اليوم التالي، وأكدت أن «الممرّضة النيوزيلندية رهينة لدى تنظيم “داعش”، وأحدث المعلومات الموثوقة التي حصلنا عليها تشير إلى أن “لويزا” شوهدت حيّة حتى أواخر 2018»، في حين لم تتمكن اللجنة من معرفة أي تفاصيل عن المواطنين السوريين حيث مايزال مصيرهما مجهولاً، كما جاء في البيان.

اقرأ أيضاً: صحفي ياباني: لقد رأيت “جهنم” عند جبهة النصرة!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع