الصحة لا ترد على شكاوى الممرضين.. موظفو النافذة الواحدة فوقيون والناموسيات وصلت عالدير.. أخبار الصباح

المالية والصحية متهمتان بمخالفة مرسوم جمهوري.. واللاشمانيا لا تزال تنتشر.. إحدى مباني النافذة الواحدة

الصحة والمالية تخالفان مرسوماً جمهورياً، وزارات لم تسمع بقرار رئيس الحكومة.. وإلإعلانات تسبب نفور المواطن بدلاً من جذبه ومرضى الفشل الكلوي ينتظرون من يساعدهم

سناك سوري – متابعات

يبدو أن كلام رئيس الحكومة عن ضرورة تسهيل عمل الإعلام، وإعطاء الصحفيين جميع المعلومات التي يطلبونها لم يصل إلى آذان بعض الوزرارات، حيث ذكر موقع جريدة “الثورة”، أنه لم يحصل على إجابة على شكوى عدد من الممرضين قدمها الموقع للمكتب الصحفي في وزارة الصحة، ثم أحيلت إلى مديرية الشؤون القانونية، ثم لم يحصل شيء آخر، فلا الإجابة وصلت ولا الشكوى نُظر فيها. (المهم بالقصة تشجيع ثقافة الشكوى، عند المواطن، وبالمرحلة اللاحقة بتصير حملة تشجيع المؤسسات عالإجابة عالشكوى).

وكان عدد من الممرضين قد طالبوا رئيس الحكومة “عماد خميس” بإنصافهم من الظلم الواقع عليهم باستثنائهم من التعويضات والمكافآت التي تم منحها لباقي أفراد الطاقم الطبي، والبالغة 25 ألف ليرة شهرياً لفنيي التخدير، و100 ألف ليرة شهرياً لأطباء العناية والطوارئ، متهمين وزارتي الصحة والمالية بمخالفة المرسوم الجمهوري الصادر عام 2012 والقاضي بإنشاء نقابة للتمريض والمهن الصحية، دون أن يتم حتى الآن انتخاب نقيب للتمريض، أو إقرار النظام الداخلي المالي، (كلها 7 سنين ما بينحكى فيهم، بجوز عم يدوروا عالشخص المناسب ولسا ما لقوه).

الممرضون اعتبروا أن حرمانهم من حقوقهم والتمييز الحاصل بين الموظفين، سيدفعهم للتقاعد المبكر كما حصل في مشفى الأطفال في “دمشق”، أو للسفر خارج القطر ( من غير شي ما في أكتر من شكوى هجرة الكوادر الطبية)، خاصة وأنهم يقومون بالكثير من الأعمال المجهدة في المشافي بينما يشعرون أنهم موظفون من الدرجة العاشرة.(الثورة).

اقرأ أيضاً: وداعاً للخطوط الحمراء.. معاناة المواطن مع نقص الخدمات مستمرة.. حصاد صباح “مزفر”!

النافذة الواحدة ..مسؤول يعترف: معاملة الموظفين غير لائقة

أقر “باسم علبي” عضو اللجنة المركزية لمراكز خدمة المواطن في “حلب”، أن معاملة الموظفين في بعض تلك المراكز فوقية وغير لائقة، وتعتبر أن المواطن صاحب حاجة، بينما المطلوب تغيير هذا المفهوم واعتبار المواطن صاحب حق، وأن الموظف يتقاضى أجره من المؤسسة لقاء تلبيته لحاجة هذا المواطن، (لازم المسؤولين يكونوا قدوة حسنة للموظفين ويفهموا هي النقطة بالأول).

“علبي” اعتبر أن المشروع الذي نشأ بهدف تقليل الفساد وتخفيف الأعباء عن المواطن، لم يحقق غايته المرجوة بسبب التعقيد والروتين في منظومة العمل، حيث أن المواطن سابقاً كان يعرف أين توقفت معاملته لأنه كان يسيّرها بيديه، بينما من خلال النافذة الواحدة فقد هذه الإمكانية، ما اضطره لاتباع أساليب ملتوية من أجل تسيير معاملته ( الفساد يللي بتعرفو، أحسن من الفساد يللي بتتعرف عليه)، مشيراً لنجاح النافذة الواحدة في بعض الأماكن ذات البناء الإداري الحديث، كما في المدينة الصناعية في الشيخ نجار، ولافتاً إلى نجاح المشروع في بعض الأمور مثل اختصار 180 خطوة، و90 توقيع كانت تستغرق عاماً كاملاً لإصدار رخصة البناء إلى 7 خطوات و3 تواقيع خلال 48 ساعة فقط. (تشرين، محمد حنورة).

لما بشوف إعلان لمنتج كنت اشتريه، ما عاد اشتري منو

اتفقت معظم آراء الأشخاص في التقرير الذي أعده موقع “البعث ميلتيميديا” حول صناعة الإعلان، على ضعف هذه الصناعة، بسبب اعتمادها على  الكذب و التزوير بنسبة كبيرة، وفق المواطنين الذي أكد عدد كبير منهم أنه يمتنع عن شراء منتج كان يشتريه سابقاً عندما يشاهد إعلاناً له (عكس عكاس.. بالعادة الإعلان بيعمل جذب، مو تنفير).

مستوى متدن يغياب الأفكار الجديدة الجاذبة وتكرار القديمة منها، هكذا علق مواطن آخر، مؤكداً غياب المصداقية، في حين لم يجد ثالث أي فكرة إعلانية تشد المواطن لتجريب المنتج.

“نحنا منعرف إنو أي منتج بحطولو إعلان، معناها مضروب” هكذا علقت إحدى السيدات على الأمر، بينما رأت مواطنة أخرى أن صناعة الإعلانات ضعيفة، ولا تنافس مثيلاتها على القنوات الأخرى، في حين تحدثت ثالثة عن اعتمادها على الإعلان في حال أرادت تجريب منتج جديد، معتبرة أن “الإعلانات ماشي حالها” (منيح طلع في رأي واحد مدح الإعلان).

من جهتها رأت “ملك سلام” رئيسة دائرة المراقبة في المؤسسة العربية للإعلان، أن الحاجة ملحة لتنمية الثقافة الإعلانية في المجتمع، كما أن المنتِج بحد ذاته بحاجة لتثقيف إعلاني، حيث أنه يهتم فقط بالربح، ما يجعله “يسترخص” بإنتاج المادة الإعلانية على حد تعبيرها. (البعث ميلتيميديا).

يذكر أن الإعلانات التي يتم وصفها “بالسخيفة” هي نوع من الإعلان ومستخدمة في مختلف دول العالم.

اقرأ أيضاً: وداعاً لـ”نقط يصلك السعر”.. الإعلان ستفرض رسوماً على إعلانات “الفيسبوك”!

“دير الزور”: الصليب الأحمر يقدم الناموسيات

50 ألف ناموسية قدمتها لجنة الصليب الأحمر الدولي، لمديرية صحة “دير الزور” من أجل مكافحة مرض “اللاشمانيا”، حيث سيتم توزيع 25 ألف ناموسية في الريف الشمالي، والباقي سيتم توزيعها على الريف الغربي وبعض أحياء المدينة مثل “الجبيلة” و”الحميدية” و”الشيخ ياسين” و”الحويقة” و”العرضي” و”شارع سينما فؤاد” بحسب ما ذكرت الدكتورة “ميسون الحاج” رئيسة مركز “اللاشمانيا”، (يمكن المرحلة القادمة يعملوا لباس شرعي من الناموسيات كرمال التجوال صباحاً). ( تشرين، غسان إدواره).

“الحسكة”: بدء المرحلة الثانية لعلاج السرطان

بدأت أمس في “الحسكة” المرحلة الثانية من المبادرة الطوعية بتقديم الرعاية الصحية والعلاج المجاني لمرضى السرطان، التي أطلقتها جمعية “سورية اليمامة الخيرية” بالتعاون مع الجمعية السورية لعلاج سرطان الأطفال في “حلب” وبإشراف مديرية الصحة.

“سعيد الخضر” رئيس مجلس إدارة جمعية “سورية اليمامة الخيرية” أوضح أن المبادرة تتضمن تقديم الدعم الصحي بما فيه المعاينة و الجرعات والدواء لمرضى السرطان لمدة أسبوع من كل شهر، بهدف تخفيف أعباء وتكاليف السفر على المرضى من أبناء المحافظة، إضافة لمحاولة لفت أنظار المسؤولين لمعاناة المرضى من أجل إيجاد الحلول المناسبة (إنشالله يلتفت نظرهم بس) ( تشرين، خليل اقطيني).

اقرأ أيضاً: فريق طبي تطوعي من “حلب” يقدم خدماته لمرضى الأورام في “الحسكة”

21 تلميذ حصلوا على العلامة الكاملة في شهادة التعليم الأساسي

تمكّن 21 تلميذاً وتلميذة من الحصول على العلامة الكاملة 3100 في امتحانات شهادة التعليم الأساسي، في حين بلغت نسبة النجاح 67.38%، حيث نجح 193037 تلميذ من أصل 286484 تقدموا للامتحانات، بحسب ما أعلنته وزارة التربية على صفحتها الرسمية على الفيسبوك.

400 مريض فشل كلوي.. يخسرون نصف كفالاتهم.. من يساعد هؤلاء؟؟

أصبح كل مريض من أصل 400 مصابين بالفشل الكلوي مضطراً لدفع تكاليف جلسة واحدة من جلستي تنقية الدم، بما يعادل 32 ألف ليرة سورية شهرياً، إضافة لتكلفة الدواء المرافق لكل جلسة، بعد قرار جمعية صندوق العافية في “دمشق”، والتي كانت تتكفل بتغطية الجلسات منذ سنوات.

“محمد رياض خورشيد” أمين سر الجمعيات الخيرية في “دمشق” أوضح أن الجمعية أجبرت على اتخاذ هذا القرار، بسب التراجع الكبير في التبرعات، وتزايد الضغط المادي، داعياً التجار والصناعيين والميسورين بشكل عام إلى مساعدة الجمعية ومؤازرتها في كفالة مرضى الكلية الموزعين على 13 مركز، ضمن نوعين من الكفالات، كفالة مريض كلية بمبلغ / ١٠٠ / ألف ليرة شهرياً لاستمرار الغسيل له مجاناً، وكفالة مرضى كلية بعدد من الجلسات يحددها المتبرع بكلفة الجلسة الواحدة / ٨٠٠٠ /ليرة.. ( ثورة أون لاين، لينا اسماعيل)

رفع سعر الغاز الصناعي.. يمكن رح نشتاق للحلويات

اعتبر “محمد الإمام” مندوب جمعية الحلويات لدى مديريتي الشؤون الصحية وحماية المستهلك، أن قرار وزارة التجارة الداخلية برفع سعر أسطوانة الغاز الصناعي من 4000 إلى 6000 آلاف ليرة، سيؤثر على صناعة الحلويات، وغيرها من الفعاليات، ما سيؤدي لرفع التكلفة. (يا همالالي، بالتالي رح ترتفع الأسعار، والحلويات يللي لسا المواطن قادر يشتري قسم بسيط منها، يمكن تنضم للحملة وتصير بالسنة مرة).

“الإمام” طالب المعنين بفتح كوات بيع أو تسيير سيارات متنقلة لبيع الحرفيين على السعر المحدد أصولاً، وإلزام الموزعين بهذا السعر بعكس ما حصل الآن، حيث يصل حالياً ربح موزعي الغاز إلى 1000 ليرة في الأسطوانة كما قال، (يعني  بطالع قد راتب الموظف إذا باع بس 35 أسطوانة)، مشيراً لارتفاع أسعار الغاز والمازوت حالياً عن أغلب الدول المجاورة مثل “لبنان” ما سوف ينعكس سلباً على المستهلك. ( شي مرة بس ينعكس شي إيجابي على هالمستهلك).( تشرين).

اقرأ أيضاً: العالمة في طريقه إلى “جبلة”.. سعر الغاز ارتفع وتوصية خاصة لرسم النظافة .. أبرز أحداث اليوم

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع