الصحة تؤكد عدم إلغاء مستشفى جرمانا.. إبرة مخدر أم تراجع؟!

كتاب الحكومة واضح وصريح وجاء فيه حرفياً: «عدم وجود ما يمنع من إدراج مشروع بناء العيادات الشاملة بدلا من بناء مستشفى /100/ سرير بالموقع المقترح….».

سناك سوري-متابعات

أكد مدير صحة دمشق “ياسين محمد النعنوس” عدم إلغاء بناء مستشفى “جرمانا” الحكومي مشيراً لوجود فهم خاطئ للموضوع، حيث أن الوزارة تريد أن يتم البناء على مرحلتين والعيادات الشاملة هي المرحلة الأولى.

ومثله مدير الأبنية في الوزارة “محمد ابراهيم” الذي أكد كلام “النعنوس” وأضاف في تصريحات نقلتها صحيفة “الوطن” المحلية: «ما يجري ليس إلغاء وإنما عملية إنجاز للمستشفى على مرحلتين المرحلة الأولى وتتضمن بناء ثلاثة طوابق إضافة إلى الموقع العام ما يختصر تكاليف المشروع إلى 30 بالمئة من القيمة المخصصة للمشروع ككل والبالغة 4.3 مليار ليرة».

اقرأ أيضاً: حجر أساس مستشفى جرمانا الذي لم يبنّ بعد بحاجة لترميم!

إلا أن كل الكتب الصادرة عن وزارة الصحة بما يخص المستشفى، لا توحي بأن العيادات الشاملة هو المرحلة الأولى للبناء، خصوصاً وأن الكتاب الصادر عن رئاسة الحكومة ووزارة الأشغال يتضمن حرفياً: «عدم وجود ما يمنع من إدراج مشروع بناء العيادات الشاملة بدلا من بناء مستشفى /100/ سرير بالموقع المقترح….»، فهل حديث المسؤولين السابقين يعني إبر مخدر للمواطن المحتج على إلغاء المستشفى، أم أنه تراجع عن قرار إلغائها من قبل وزارة الصحة التي أرادت حفظ ماء وجهها من خلال الحديث عن مرحلتين لبنائه.

اقرأ أيضاً: الحكومة ضحكت على أهالي جرمانا و”لحست” وعودها!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *