الصحة العالمية: الوضع في شرق المتوسط بات مقلقاً

كورونا، كمامة
صورة تعبيرية -الوقاية من كورونا

مجموعة لقاحات مضادة لكورونا في مرحلة متقدمة من التجارب السريرية

سناك سوري – متابعات

قال المكتب الإقليمي لـ”منظمة الصحة العالمية” لشرق المتوسط، اليوم الخميس، أن الوضع في إقليم شرق المتوسط يبعث على القلق مع تسجيل زيادة 10% في عدد إصابات فيروس كورونا لهذا الأسبوع، مضيفاً أن هناك مجموعة لقاحات ضد كورونا في مرحلة متقدمة من التجارب السريرية.

وأضاف المكتب الإقليمي في مؤتمر صحفي عبر الانترنت، نقلته وسائل إعلام، أنه على المستوى العالمي الوضع غير مستقر حتى الآن وقد يتغير بأي لحظة فحتى لو شهدت بعض الدول تحسناً قد تعود الإصابات بأي وقت.

إقرأ أيضاً: الصحة العالمية: وفيات كورونا حتى الآن تماثل ضحايا الإنفلونزا سنوياً

وحول انتقال الفيروس عبر الهواء، أوضح المكتب الإقليمي أن العدوى تنتشر بشكل أساسي عبر الرذاذ المتطاير من المصابين سواء بشكل مباشر عبر المخالطة أو غير مباشر عبر لمس الأسطح القريبة منهم.

وبين أن ذلك يتطلب البقاء على مسافة متر واحد على الأقل مع المصابين أو المشكوك بإصابتهم وغسل اليدين باستمرار بالماء والصابون، منوهاً إلى أن بعض الدراسات توصلت إلى أن العدوى قد تنتقل عبر الهواء في الأماكن المغلقة تماماً، ولا يزال الأمر يحتاج لأبحاث أوسع.

وفيما يتعلق بنتائج التوصل إلى لقاح مضاد لكورونا، قال المكتب الإقليمي أن هناك مجموعة لقاحات بمراحل متقدمة من التجارب السريرية، معرباً عن أمله الوصول إلى لقاح يحقق المأمونية والسلامة في حال استخدم على نطاق واسع خلال الأشهر القادمة وسنعمل على ضمان حصول الجميع عليه بشكل عادل.

وتشير إحصائيات عالمية حديثة إلى أن إجمالي ضحايا كورونا في أنحاء العالم تجاوز 13 مليون شخص، مسجلاً 13,567,976 إصابة، تعافى منهم 7,572,123 حالة، بينما الوفيات بلغت 584,410 حالة وفاة.

إقرأ أيضاً: تراجع شراسة كورونا.. ومليون بريطاني هجروا التدخين

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع