“الشهابي”: بعض موظفي وزارة النفط يطبقون العقوبات الغربية علينا!

“الشهابي” ينتقد شروط الوزارة التي تعرقل استيراد مشتقات النفط.. عدد الذين يستوفون الشروط لا يتجاوز عدد أصابع اليد الواحدة!

سناك سوري-دمشق

انتقد رئيس اتحاد غرف الصناعة السورية “فارس الشهابي” الشروط التي وضعتها وزارة النفط لاستيراد المشتقات النفطية واصفاً إياها بالتعجيزية.

وقال “الشهابي” في منشور عبر صفحته على فيسبوك رصده سناك سوري: «كأن شروط جلب المشتقات النفطية كتبها أحد محتكريها»، معتبراً أن هذه الشروط «تعرقل فك الحصار لصالح قلة قليلة من المستوردين في الوقت الذي يتوجب علينا فعل ما بوسعنا لإغراق السوق بالمازوت والغاز و تخفيض أسعار كل المشتقات النفطية».

“الشهابي” رأى أن بعض الجهات لم يعجبها قرار الحكومة بسماح استيراد المشتقات النفطية فتم وضع العراقيل في طريق القرار عبر فرض شروط و ضوابط معقدة تمنع تنفيذ قرار الحكومة.

الاقتصادي السوري أكد أن عدد المستوردين الذين استطاعوا استيفاء الشروط واستيراد مشتقات النفط لا يتجاوز أصابع اليد الواحدة حتى هذه اللحظة، (إي بيكفي أساساً يمكن القرار يطلع خاص فيهن وعلى مقاسهن).

اقرأ أيضاً: “الشهابي” يدعو الصناعيين للعودة والاستثمار في “سوريا”: الفرصة ذهبية

واختتم “الشهابي”  منشوره بقوله: «يبدو أن بعض موظفي وزارة النفط يطبقون العقوبات الغربية علينا!».

يذكر أن وزارة النفط أصدرت مؤخراً شروطها للسماح باستيراد المشتقات النفطية تتعلق حول استصدار إجازة استيراد و نقل وتسليم المواد عن طريق شركة محروقات الرسمية و تحميل المستورد تكاليف النقل و التخزين والاستقبال والربط والتحليل إضافة إلى أن الوزارة تحدد السعر من قبلها بالتعاون مع مكتب تسويق النفط.

يذكر أيضاً أن أسعار المشتقات النفطية و كمياتها المطروحة في السوق لم تظهر آثارها على الأرض بعد القرار الحكومي.

اقرأ أيضاً: “الشهابي” يدعو إلى زيادة الرواتب وتسهيل الإقراض

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع