الشؤون ترفض ترخيص جمعيتين للتنمية دون تعليل الاسباب

نازحون عائدون إلى درعا - انترنت

الوزارة حتى لم تبلغ مقدمي الطلبات أسباب الرفض…. يمكن الوزارة ذاتها مابتعرف ليش انرفضوا

سناك سوري – دمشق

لم توضح وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل “ريما القادري” أو أي أحد من الوزارة أسباب رفض إشهار جمعيتين في “السويداء” و”دمشق”، رغم إصدار عدة قرارات تتضمن الموافقة على إشهار 7 جمعيات ضمن تصنيف “الأعمال الخيرية”.

وفي التفاصيل فإن الوزارة رفضت طلبين لإشهار كل من جمعية “مساحات السلام التنموية” في محافظة السويداء، و”الجمعية الأهلية لتنمية المرأة الريفية” في محافظة “ريف دمشق”، دون أن تعلل أسباب الرفض أو تتطرق لها لا من قريب ولا من بعيد، وهو ما يدفع للتساؤل لماذا هذا التكتم وأين الشفافية التي يتطلبها مثل هذا العمل.

الشؤون حتى لم تبلغ مقدمي الطلبات أي تعليل لسبب الرفض، في حال كان هناك خلل في نقطة معينة لتصحيحه، فهل يجوز الرفضل من دون العليل!؟(يمكن الوزارة مابتعرف ليش انرفضوا)

بالمقابل فإن الوزارة أصدرت قراراً بإشهار كل من جمعية “الخصيب” الذي يتناول نشاطها محافظة “حماة”، وجمعية “منارة الطريق” في “ريف دمشق”، وجمعية “مشاعل النور للخدمات الاجتماعية” في “الحسكة”، وجميعها مصنفة حسب مجال العمل ضمن جمعيات “الخدمات الاجتماعية”.موقع سناك سوري.

اقرأ أيضاً: وزارة الشؤون الاجتماعية : ملاحقة التسول ليس من اختصاصنا!

كما تمت الموافقة على إشهار كل من جمعية “سلسبيل” في “دمشق” والمصنفة ضمن بند “التنمية والإسكان”، وجمعية “خربة القصر الخيرية” الذي يتناول نشاطها قرية “خربة القصر” في “حماة” وذلك ضمن تصنيف “الأعمال الخيرية”.

الوزارة كذلك أصدرت قرارين بإحداث فرع غير مشهر لكل من جمعية” نور للتنمية” في محافظة ” القنيطرة” وجمعية “شمعة أمل” في محافظة “طرطوس” ويهدف كلا الفرعين غير المشهرين لتحقيق أهداف الجمعية الأم.

اقرأ أيضاً: مواطنة تحرج وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل .. أين وعودك؟

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع