الشؤون الاجتماعية ترفض ترخيص الجمعية السورية العلمانية

الطبيب سلمان محمد مقدّم طلب الترخيص _ فايسبوك

سلمان محمد: الدولة العلمانية تنهي فكرة الدين القائد أو الحزب القائد

سناك سوري_ دمشق

رفضت وزارة “الشؤون الاجتماعية والعمل” طلب إشهار جمعية باسم “الجمعية السورية العلمانية” في “دمشق” المقدم باسم “سلمان محمد”.

ونشر طبيب الجراحة “سلمان محمد” عبر صفحته على فيسبوك صورة عن القرار أرفقها بمنشور قال فيه « ببالغ الغضب والاشمئزاز وبعد أشهر طويلة من الترقب والانتظار وبعد أن رفعنا ملفاً كاملاً مستوفياً كل الشروط القانونية تلقينا جواب وزارة الشؤون الاجتماعية برفض ترخيص الجمعية السورية العلمانية دون إيضاح الأسباب»

وأضاف “محمد” أن الجمعية تختص بالمجال الثقافي والمجتمعي وتتمحور أهدافها حول التعريف بالقيم العلمانية وتعزيز ثقافة المواطنة والعيش المشترك والولاء للوطن ونبذ ثقافة الكراهية واحترام القانون والنظام العام والبيئة، مشيراً إلى أن عدد الجمعيات الخيرية والدينية والثقافية في “سوريا” عام 2009 بلغ 1485 جمعية على حد قوله.

اقرأ أيضاً: الشؤون ترفض ترخيص جمعيتين للتنمية دون تعليل الأسباب

وقال “محمد” «سنبقى على إيماننا وقناعتنا بأن الدستور العلماني هو الأنسب للدولة السورية لأن الدولة العلمانية هي بالضرورة دولة وطنية، تساوي بين جميع السوريين بالحقوق والواجبات وتنهي فكرة الحزب القائد أو الدين القائد أو المذهب القائد» مبيناً أن الدولة العلمانية لا تسمح بمنح امتيازات وطنية كما وصفها لدين بعينه أو قومية أو مذهب تحت أي ذريعة لأن ذلك يتنافى مع فكرة الدولة الوطنية.

يذكر أن ترخيص الجمعيات في “سوريا” لا زال محكوماً بقانون “الجمعيات والمؤسسات الخاصة” رقم 93 لعام 1958  في فترة الوحدة السورية المصرية، ورغم تعاقب السنوات ومطالبة ناشطي المجتمع المدني بقانون جديد ينظم ترخيص الجمعيات بشكل أفضل فإن هذه الدعوات لم تلقَ استجابة.

اقرأ أيضاً: قانون من أيام “عبد الناصر” يضع الجمعيات تحت سلطة الشؤون والجهات المختصة!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع