السويداء.. نجاة عضو مكتب تنفيذي من محاولة خطف

عضو المكتب التنفيذي عدنان عزام داخل المشفى سناك سوري

الرحالة السوري “عدنان عزام” يروي لـ”سناك سوري” تفاصيل ما جرى ليل أمس

سناك سوري – رهان حبيب

نجا عضو المكتب التنفيذي لمحافظة “السويداء”، “عدنان عزام” من محاولة خطف ليل أمس الأربعاء من قبل أشخاص يستقلون ثلاث دراجات نارية وسيارة كيا ريو، حيث تابعوه حتى وصوله منزله عند مفرق طريق الحج شمال غرب السويداء.

عضو المكتب التنفيذي الذي قاوم الخاطفين، تعرض لإصابات بليغة مثل كسر في الأنف وجرح عميق بالرأس وأذيات متفرقة في جسده، ومايزال يرقد في المشفى الحكومي تحت المراقبة حتى ساعة إعداد الخبر، عند الـ10:45 من صباح اليوم الخميس، وقال في حديثه مع سناك سوري، أن ثلاث سيارات تبعته مع ثلاث دراجات كانت تحاول قطع الطريق عليه توقع في البداية أنها دورية حتى وصل إلى منزله الواقع عند مفرق طريق الحج شمال غرب السويداء بعد منتصف ليل أمس،حيث أنزلته العصابة من سيارته ووضعوه بصندوق السيارة لكنه قاومهم وتعرض للضرب المبرح الذي نتج عنه كسور وجروح عميقة محاولاً الصراخ لتنبيه الجيران الذين خرجوا لإنقاذه، ليهرب المعتدين بعد سرقة سيارته وجواله..

اقرأ أيضاً: عملية تبادل مختطفين في درعا والسويداء تخفف الاحتقان وتعيد الهدوء

ولفت “عزام” إلى أنه تم إسعافه إلى المشفى والدماء تغطي وجهه وصدره، وأنه سبق أن تلقى تهديدات ووعود سابقة بالخطف، واصفاً العصابة بالمحترفة، «وهذا دليل على تمدد العصابات وخطورتها على المجتمع».

يذكر أن “عزام” رحالة سوري وصل “باريس” على ظهر جواده، ومؤخراً ووصل “موسكو” برحلة حمل فيها العلم السوري.

وتعاني عموم المحافظات السورية من انفلات أمني، تزداد حدته في بعض المناطق كما في “السويداء” التي تكررت فيها عمليات الخطف بقصد طلب الفدية، وحتى الاقتتال داخل المحافظة أحياناً.

اقرا أيضاً: خطف وخطف مضاد.. عائلة المُختطف رنس الحريري تنتظر أخباراً عنه

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع