“السويداء”.. مكتتبو السكن الشبابي سيدفعون غرامة تأخير الحكومة بالتسليم!

السكن الشبابي في السويداء

مبلغ التخصيص 3 مليون ليرة.. مديرة السكن الشبابي في “السويداء”: القرار للحكومة!

سناك سوري – رهان حبيب

تضحك “هالة الظاهر” المكتتبة على السكن الشبابي من الاسم الذي لم يعد منسجماً مع الحالة التي وصلت بها لعمر ٣٧ عاماً، قضت منها 7 سنين بانتظار حصولها على الشقة التي كان من المقرر أن تستلمها عام 2012.

وبعد تأخير 7 سنوات أتى الفرج وسوف يتم تخصيصها إلى جانب عدد آخر من المكتتبين، لكن الصدمة أنه مطلوب من كل واحد منهم اليوم دفع 3 مليون ليرة للتخصيص، حيث سيدفعون فارق ارتفاع السعر الذي تسببت سنوات التأخير دون أن يكون لهم دخل بها.

تقول “الظاهر” لـ “سناك سوري”: «أنا أصغر المكتتبين سناً وقد سجلت على السكن منذ الشهر الخامس 2002 سجلنا ودفعنا 75000 ألف ليرة وهي 10 بالمئة من قيمة السكن الإجمالي المقدرة بـ  750000 القيمة الكاملة للمنزل في ذلك التاريخ».

اقرأ أيضاً: حلم شباب “حلب” بالسكن الشبابي يتبخر

المكتتبون التزموا بالأقساط التي تضاعفت عام 2016 وارتفعت من 2000 ليرة سورية شهرياً للفئتين إلى ثمانية آلاف ليرة شهرياً للفئة “ب” وثمانية آلاف وخمسمئة ليرة شهرياً للفئة “أ” على أمل الفوز بالتخصيص، لكن مفاجأة إعلان سعر التخصيص خلال شهر تشرين الثاني الحالي كانت أكبر من تحمل المكتتبين، حيث ارتفعت نحو 30 بالمئة.

تقول “منال كيوان” مكتتبة على مساكن الفئة “أ”: «أصابتنا الدهشة بعد كل هذه السنوات من الانتظار وتحمل الأقساط المرتفعة، فرفع النسبة للدفعة الأولى يعني أننا مضطرون لدفع أكثر من ثلاثة ملايين كدفعة أولى للسكن الذي طال انتظاره».

لو مع الموظف ملايين كان انتظر السكن الشبابي؟؟

تسأل” هالة الظاهر” الموظفة بمديرية الصحة التي اكتتبت على شقة فئة “ب” مساحتها 75 متر، هل ستتمكن من دفع القسط الشهري الذي وصل إلى 35 ألف، تضيف: «بعد دفع القسط كم سيتبقى من راتبي وراتب زوجي الذي يعمل معلماً في حال حصلنا على سقف الراتب طبعاً».

مشكلة “الظاهر” و”كيوان” وأكثر من 60 مكتتب حالفهم الحظ للتخصيص كدفعة أولى جعلتهم يتوجهون بالسؤال للجهات المعنية بعد إعلان هذه الشروط التعجيزية، كيف سيتمكن الموظف من استيفاء المبالغ المطلوبة؟ وياترى لو الموظف امتلك 3 مليون هل كان سينتظر السكن الشبابي؟.

اقرأ أيضاً:مكتتبو السكن الشبابي في اللاذقية: هرمنا ولم نصل إلى اللحظة التاريخية

المكتتبون يعدون عريضة

في محاولة للخروج من دوامة السؤال والأخذ والرد، اجتمع المكتتبون وأعدوا طلباً جمعوا فيه تواقيع المعترضين على القرار، على أمل أن يتمكنوا من تعديل الواقع والحصول على الإنصاف.

يقول “ناهي عدوان” زوج المكتتبة “كيوان”: «نطالب من خلال كتاب يحوي توقيع أكثر من 60 مكتتب بتخفيض نسبة الدفعة الأولى، فهل سنتحمل ضريبة تأخر المشروع الذي كان مقرراً تسليمه عام 2012، وما ذنبنا في ذلك، مع العلم أننا اكتتبنا على سكن يضمن التسليم بتجهيز كامل، ووفق قرار التسليم اليوم سيكون بنسبة 80 بالمئة فقط، وهذا بحد ذاته إخلال بشروط العقد».

مشكلة الدفعة الأولى أعاقت المكتتبين والشركة معاً

رفع نسبة الدفعة الأولى التي أرهقت المكتتبين عرضناها على المهندسة “كندة الظواهري” مديرة السكن الشبابي في “السويداء” التي بينت أن القرار عائد لرئاسة مجلس الوزراء، وأن تكلفة السكن التي ارتفعت إلى 11 حتى 12 مليون عائد لفارق السعر.

تضيف: «نتابع كما المكتتبين مناقشة المشكلة ولدينا أمل بإيجاد حل من خلال المصرف العقاري لأننا كشركة نعاني من عدم قدرة المكتتبين على الدفع لأننا نحتاج لكتلة مالية ضخمة لإنجاز المشروع، وأتوقع أن التوجه نحو المصارف سيساعد في إيجاد حل وسط لإنجاز هذه الضاحية التي أتوقع أنها ستكون من أهم المناطق السكنية في “السويداء”».

“الظواهري” اعتبرت «أن مانفذ لغاية هذا التاريخ يستحق الاهتمام، وقد يكون للزيادة الحالية على الرسوم أثر في تحقيق حلم المكتتبين بسكن جيد خلال فترة أقصر».

اقرأ أيضاً:السكن الشبابي.. المنزل الحلم في طرطوس

السكن الشبابي في السويداء

السكن الشبابي.. قرار التخصيص السكن الشبابي... الطلب الذي اعترض به المكتتبين على قرار التخصيص

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع