السويداء… مستفيدون يسرقون تبرعات الملابس

هل يمكن التبرير بأن صاحب الحاجة أرعن… أم أن السرقة لا يجوز تبريرها؟

السويداء – خاص

تعرض مقر مبادرة “من القلب” في مدينة “السويداء” الذي يضم مجموعة من الملابس المستعملة التي تم التبرع بها من قبل إحدى الشخصيات المجتمعية، للسرقة مساء أمس.

مقر المبادرة قبل السرقة
مقر المبادرة قبل السرقة

المحامية “جانيت عبود” التي أطلقت المبادرة قالت في تصريح لسناك سوري أن السرقة تمت من قبل سيدتين استغلتا غياب المشرفين وقاموا بانتقاء مجموعة من الملابس ووضعها بأكياس ونقلوها إلى خارج مقر المبادرة بالتعاون مع شاب كان ينتظرهما خارجا على دراجته النارية، موضحة أنها لحظة وقوع الحادثة كانت مع الفريق يشاركون بفعالية مع مجموعة “الإنسانية تجمعنا” لتوزيع البيض ومساعدات للأطفال وصادف أن السيدة المكلفة بمراقبة المكان لم تتواجد بالوقت المحدد، بينما كان في المكان سيدتين من المستفيدات على أمل أن تهتمان به لحين قدومها.
“عبود” أوضحت أنه تم تصوير مقطع فيديو يوضح تفاصيل الحادثة لكنها لن تتقدم به إلى القضاء بل نشرت صور الفاعلين على صفحة المبادرة بعد تغطية وجوهم وهددت بنشر الصور والأسماء الكاملة في حال لم تعد المسروقات خلال ساعات.
يذكر أن غالبية الأسر السورية تعاني من صعوبات معيشية كبيرة في ظل ارتفاع الأسعار الكبير الذي جعل من الصعب جدا على كثير من العائلات تأمين ثمن لباس أفرادها الشتوي خاصة أن ثمن البدل الواحد يتجاوز رواتب موظفين اثنين مهما حوالا التخفيف من النوعية والجودة، لكن ذلك لا يعتبر تبريراً للوصول إلى السرقة وخاصة سرقة المساعدات.

اقرأ أيضاً:ارتفاع الأسعار يحرم السوريين مؤونتهم من الحبوب

الأشخاص المتهمون بالسرقة

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع