الرئيسيةسوريا الجميلةشباب ومجتمع

السويداء: محل يقدم ملابس العيد بالمجان لبعض الأهالي

اليوم سيفتتح محل الهدايا بمبادرة من أهالي قرية نجران

أعلنت مجموعة من الشابات والشباب في قرية “نجران”، بريف “السويداء” الغربي، عن إطلاق مبادرة لجمع الألبسة والأحذية. وتقديمها هدية لمن يطلبها قبل عيد الأضحى القادم، خصوصاً الأطفال.

سناك سوري-رهان حبيب

“أسامة نصر”، 38 عاما يعمل في مجال الألبان والأجبان، وأحد أعضاء المبادرة، قال لـ”سناك سوري”. إنهم وضعوا إعلاناً لإنشاء. محل يفتتح لمدة أسبوع، بهدف تأمين الألبسة المجانية قبل عيد الأضحى القادم، وذلك من خلال مواقع التواصل الاجتماعي.

المبادرة التي طرحتها المجموعة على الأهالي، لاقت استجابة كبيرة، وفق “نصر”، وأضاف أنهم استلموا ما بين 600 إلى 700 قطعة. لباس من 60 إلى 70 بالمئة من مجمل الكمية كانت ملابس جديدة ومناسبة، كما تم شراء ملابس جديدة من التبرعات المالية. وقال إنهم حاولوا ترتيب آلية لضمان التوزيع بشكل عادل ومناسب.

طفل اختار لباس العيد

المبادرة شهدت تعاونا بين أهالي القرية والمغتربين وأصحاب فعاليات اقتصادية، في “السويداء”، وفق “نصر”. لافتا أنهم تلقوا مجموعة. جيدة من الألبسة الجديدة من بعض المحال التجارية.

بعد عملية استلام الألبسة والأحذية، وجد منظمو المبادرة محلا تجاريا جاهزا لعرضها واستقبال الراغبين بالحصول على هديتهم. يقول “نصر” ويضيف”: «بدأنا بتجهيز قاعدة بيانات بعدد الأسر وأفرادها لتصل الألبسة لمن يطلبها. وضمان التوزيع لها ضمن المحل. ومواعيد محددة ليسجل اسم المستفيد وبماذا استفاد وعدد القطع. وفي الغالب حدد بدل واحد لكل أسرة لضمان مساعدة الجميع».

اقرأ أيضاً: السويداء…العمل المجتمعي ينتشر بالعدوى مبادرات تعليمية للمدرسين والطلاب

بادرت 3 شابات للتطوع وإدارة المحل، والقيام بعمليات فحص الألبسة وغسل وكي بعض القطع منها، بالإضافة إلى تنظيم عملية قياس الألبسة وتنظيم التوزيع، يقول “نصير”، ويؤكد أن الشابات تطوعنّ دون أي مقابل مادي.

“وفاء عبد الخالق”، 36 عاما من أهالي البلدة وصاحبة محل تجاري، كانت إحدى المتطوعات للعمل في المحل. تقول لـ”سناك سوري”، إن الافتتاح الرسمي للمحل سيكون اليوم الخميس، وأضافت أن المبادرة انطلقت قبل يومين في “نجران” بريف “السويداء”. من خلال استقبال الأسر وانتقاء ما يناسبهم. وإبلاغ الأسر المحددة في قاعدة البيانات بأن الهدايا باتت جاهزة وفق المتوفر من الألبسة والأحذية.

الأطفال يختارون ما يناسبهم

بالإضافة إلى “عبد الخالق”، هناك متطوعتين اثنتين هما “رحاب السلامة” و”أماني دارب نصر”، وتؤكد “عبد الخالق”. أنهن حريصات على إتمام المهمة. لتتحقق الغاية من المبادرة، ويحصل الجميع على هداياهم من الألبسة.

يذكر أن تلك المبادرة تنتمي لمبادرات فريق دعم الأسرة في “نجران”. والذي نفذ مئات المبادرات المجتمعية على مستوى المحافظة، كما قال “نصر”، ومن بينها صندوق يقدم 40 ألف ليرة شهريا لكل طالب وطالبة في كليات الصيدلة والطب. والتكفل بـ28 طالب وطالبة جامعيون.

اقرأ أيضاً: خلال العيد … مبادرة محلية لتوزيع المساعدات للمحتاجين بالسويداء

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى