السويداء: شبان يحررون مجنداً من حلب جاء ليحصل على تعويض التسريح

المختطف وهو عسكري كان متوجهاً لقبض تعويض التسريح قبل أن تفاجئه عصابة الخطف (فيديو)

سناك سوري-السويداء

تمكن عدد من شباب قرية “القريا” بريف “السويداء” من تحرير ابن مدينة “حلب” المجند المسرح في الجيش السوري “موفق محمد المحمد”.

ومن خلال فيديو بثه ناشطون عبر الفيسبوك، قال “المحمد” إنه كان قادماً من “دمشق” لقبض تعويضه بعد التسريح من قطعته العسكرية شمال بلدة “العفينة”، لكن وقبل الوصول إليها عن طريق تاكسي أجرة كان قد استقلها من الكراج في “السويداء” لعدم توافر باصات نقل، استوقف التاكسي شابان صعدا إليها، وبعد خمس دقائق وضعا المسدس برأس المجند “المحمد” وهددوه بإفراغ مخزنه في رأسه إذا ما أصدر صوتاً.

عمد الخاطفون إلى تغطية عيني “المحمد” وإنزاله تحت المقعد، حيث وصل مساء الإثنين الفائت إلى أحد الأبنية المهجورة، قبل أن يستنفر شباب “القريا” للبحث عنه وإيجاده وتحريره من الخاطفين.

اقرأ أيضاً: “سوريا”.. اختطاف شقيق وزير سابق في “السويداء”!

كان لافتاً في الفيديو المتداول حول الحادثه ما قاله أحد شباب القرية «أي مخطوف في المحافظة دماتنا كرمال يطلع»، في إشارة منه أنهم مستعدون للموت في سبيل تحرير المختطفين في “السويداء”، لكن بالمقابل كان لافتاً كم الرصاص الذي أطلق ابتهاجاً بتحرير المختطف، بالإضافة لظهور الشبان الذين حرروه وهم بعتاد حربي كامل، ما يشير بوضوح إلى خطر وكمية السلاح العشوائي في المحافظة السورية.

وعبر المنشور المرفق مع الفيديو المتداول، قالت شبكة “القريا الآن” الناشطة على الفيسبوك، إن الشبان وجدوا “المحمد” بالقرب من قرية “المنيذرة” غرب مدينة “صلخد”، وكان موجوداً في غرفة نائية مهجورة وسط الأراضي، وبعد عمليات البحث التي أجروها تبيّن لهم أن “المحمد” اختطف من قبل مجموعة مسلحة بالقرب من قرية “رساس” وقد كانوا متفقين مع صاحب التاكسي.

وتشهد محافظة “السويداء” انفلاتاً أمنياً في ظل تفشي عصابات الخطف والسلاح العشوائي بين أبناء المحافظة، في حين لا ينفك الأهالي عن محاولة ضبط الأمور ومواجهة هذه الظاهرة والعمل على وضع حد لها.

اقرأ أيضاً: اختطاف ضابطين أثناء توجههما لأداء واجب عزاء

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع