السويداء.. تهديد الكادر الصحي بالسلاح والشتائم داخل المستشفى

مدير مستشفى “السويداء” الحكومي يطالب بمؤازرة أمنية ويتحدث عن استقالات بالكادر الصحي بسبب التهديدات

سناك سوري – متابعات

قال مدير مستشفى “السويداء” الحكومي، الدكتور “خلدون أبو حمدان”، إن الكادر الطبي والتمريضي في المستشفى، يتعرض للإهانات والشتائم وحتى التهديد بالسلاح داخل المستشفى أحياناً، من قبل أهالي بعض المرضى أو المراجعين، بسبب طلبهم أدوية ممنوعة من التداول إلا بوصفة طبيب.

الحوادث السابق ذكرها تكررت أكثر من مرة، بحسب تصريحات “أبو حمدان” التي نقلتها الوطن المحلية، واستهجن حالة الإنفلات الأمني في المحافظة، التي «عرّضت الطاقم الطبي والتمريضي إلى الخطر هذا فضلاً عن حالة الإحباط التي أصابت الكادر الطبي والإسعافي في المشفى رغم ما يقدمونه من جهود جبارة لإنقاذ أرواح المصابين».

وأدت تلك الحوادث إلى انتشار «ظاهرة تقديم الاستقالات من الكادر التمريضي، جراء عدم الشعور بالأمان خلال العمل»، وفق “أبو حمدان”، مطالباً بتدخل الجهات المعنية وفرز عناصر أمنية لتؤازر المستشفى الهدف منها توقيف وضبط كل من يحاول دخول المستشفى مع السلاح.

اقرأ أيضاً: في السويداء مات المريض بينما الطبيبة مشغولة بالشجار مع الممرض

المشفى الوطني في “السويداء”، يعاني كذلك وفق “أبو حمدان”، من ضيق الأقسام جراء الضغط الكبير بعدد المرضى المقبولين إضافة إلى تعطل عدد من الأجهزة والتأخير في إصلاحها جراء قرار مركزية الإصلاح فضلاً عن نقص في بعض الأدوية جراء قرار مركزية الاستجرار من الوزارة، مضيفاً أن المستشفى يحتاج إلى أعمال صيانة سريعة.

ورغم أن الإنفلات الأمني ليس حكراً على محافظة “السويداء”، إلا أنها تعتبر من أكثر المحافظات السورية التي تعاني من هذه الظاهرة وسط انتشار السلاح العشوائي بين البعض، دون القدرة على ضبطه حتى اليوم.

اقرأ أيضاً:توترات أمنية في السويداء بسبب نزاعات الفصائل

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع